◄ توفّي الفنان الكويتي غانم الصالح (1942) في أحد مستشفيات لندن، حيث كان يتلقى العلاج من مرض سرطان الرئة. وساهم صالح في تأسيس «فرقة المسرح العربي» عام 1961. ومن أبرز أعماله الفنيَّة «الحظّ والملايين»، «خرج ولم يعد»، «إزعاج»، «مرآة الزمان»،«الصحيح ما يطيح»، «قاصد خير»... ومن أبرز مسرحياته «باي باي لندن»، «فرسان المناخ» و«فرحة أمة»...


◄ وقّع المؤلف محمد الغيطي عقداً مع المنتجين صادق الصباح وأمير شوقي لإنتاج مسلسل بعنوان «الضاحك الباكي» الذي يروي سيرة نجيب الريحاني. كما رشّح الفنان صلاح عبد الله ليقوم بدور البطولة لهذا العمل، بالإضافة الى مجموعة كبيرة من الفنانين الذين يجري حالياً التعاقد معهم على الأدوار الأخرى في المسلسل، وخصوصاً دور الفنانة بديعة مصابني لما لهذا الدور من أهمية وتداخل في كل مراحل حياة نجيب الريحاني.

◄ منح الرئيس التونسي زين العابدين بن علي، الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي «الوسام الوطني للاستحقاق الثقافي». وتقام مراسم الاحتفال بهذا الوسام السبت المقبل في قصر النجمة ـــــ الزهراء في العاصمة التونسية.

◄ فاجأت «هيئة الإذاعة البريطانية ـــــ بي بي سي» موظفيها بموافقتها على قطع ما لا يقل عن 340 مليون جنيه استرليني (ما يعادل 534 مليون دولار) من تمويلها.
وجاء في صحيفة «فايننشال تايمز» أمس أن هذا القطع يعادل ميزانية جميع المحطات الإذاعية الوطنية لهيئة الإذاعة البريطانية، أو 10% من رسوم ترخيص أجهزة التلفزيون المستخدمة في تمويل «بي بي سي».

◄ حصلت قناة «الجزيرة للأطفال» على جائزة ذهبية وأخرى برونزية في «مهرجان الأردن للإعلام العربي الأول 2010» الذي اختتم أعماله في عَمّان الاثنين الماضي. ومنح المهرجان الجائزة الذهبية لمسلسل «أنا وإخوتي» للمنتج القطري حمد عبد الرضا وإخراج سامر جبر، والجائزة البرونزية للفيلم القصير «مازن والنملة» للمخرج اللبناني برهان علوية.

◄ أفاد تقرير منظمة «مراسلون بلا حدود» لعام 2010 أن مجموعة الدول الأكثر قمعاً لحرية الصحافة في العالم اتسعت، وأنّ بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ما زالت تتراجع على اللائحة. وقال الأمين العام للمنظمة جان فرنسوا جوليار، معلّقاً على هذا التقرير «نلاحظ أكثر من أي وقت مضى أن التطور الاقتصادي لا يترافق بالضرورة مع إصلاح المؤسسات واحترام الحقوق الأساسية». وتضمّ لائحة الدول العشر التي «ليس من السهل العمل كصحافي فيها» حسب التقرير، «الثلاثي المخيف: أريتريا، كوريا الشمالية وتركمانستان». وتضاف إليها كل من إيران وبورما وسوريا والسودان والصين واليمن ورواندا. ولأول مرة منذ إنشاء هذا الترتيب السنوي سنة 2002، لم تدرج كوبا بين الدول العشر هذه، بل احتلت المرتبة 166 من أصل 178.
وأعرب جوليار عن «القلق من تصلّب بعض الحكومات»، موضحاً أن «رواندا واليمن وسوريا انضمّت إلى بورما وكوريا الشمالية في خانة الدول الأكثر قمعاً للصحافيين في العالم».