أعلن متحف «متروبوليتان» في نيويورك، أمس الإثنين، في بيان أنّ حفلة «ميت غالا» السنوية ستُقام على مرحلتَيْن، في 13 أيلول (سبتمبر) 2021 ثم في الثاني من أيار (مايو) 2022.

سيقام الجزء الأوّل من هذه الحفلة التي تجمع بعضاً من أبرز المشاهير في إطار موضوع مرتبط بالمعرض الخاص بالموضة في متحف «متروبوليتان»، بنسق «أكثر حميمية» مع التزام «القواعد الصحية» التي ستكون مطبقة في موعد الحدث في أيلول، قبل أن تعود إلى شكلها الاعتيادي في ربيع العام المقبل.
وفي العادة، تقام حفلة «ميت غالا» في مطلع أيار من كل عام، لكنّها أُلغيت في 2020 بسبب جائحة كوفيد-19.
ويُنظم الحدث تقليداً لتمويل مؤسسة «كاستم إنستيتيوت» التابعة لمتحف «متروبوليتان» والمخصصة للموضة مع ميزانية مستقلة عن المتحف.
وكانت الصحافية الشهيرة الناشطة في مجال الموضة آنا وينتور، العضو في مجلس إدارة «كاستم إنستيتيوت»، قد تسلمت إدارة هذا الحدث منذ أواسط التسعينات وأدخلت عليه تحولات كثيرة. وبعدما كان مخصصا للنخبة في نيويورك، انفتح الاحتفال السنوي الشهير على عالم الاستعراض، وبات يستضيف عارضات أزياء ونجوماً في التمثيل والغناء وحتى في تلفزيون الواقع، على غرار الأخوات كارداشيان.
وقد جعلت وينتور، وهي رئيسة تحرير مجلة الموضة الشهيرة «فوغ»، من هذه الحفلة حدثاً بارزاً في أوساط المشاهير يتناسب مع متطلّبات عصر الشبكات الاجتماعية وتعميم الموضة على فئات المجتمع المختلفة، لدرجة أنه بات ينافس الأوسكار.
كذلك، يشكّل «ميت غالا» عادةً انطلاق المعرض السنوي لمعهد «كاستم إنستيتيوت».
هذه السنة، اختار المتحف هذه السنة، تنظيم معرض بجزئين، أوّلهما ينطلق في أيلول 2021 والثاني في أيار 2022.
يقام الجزء الأوّل بعنوان In America: A Lexicon of Fashion (في أميركا: معجم للموضة) بين 18 أيلول 2021 و5 أيلول 2022، وهو سيحتفل بذكرى مرور 75 عاماً على افتتاح «كاستم إنستيتيوت»، كما «سيستكشف مفردات الموضة المعاصرة»، وفق البيان.
أما الجزء الثاني، فسيقام بين 5 أيار 2022 و5 أيلول من العام نفسه، بعنوان In America: An Anthology of Fashion (في أميركا: أنثولوجيا للموضة)، على أن يغوص في «تطوّر الموضة الأميركية».