اختير المخرج الكوري الجنوبي بونغ جون ــ هو ليرأس لجنة تحكيم الدورة الثامنة والسبعين من «مهرجان البندقية السينمائي الدولي»، المقرّرة بين 1 و11 أيلول (سبتمبر) المقبل.

وأفاد بيان للمنظمين بأنّ صاحب فيلم «باراسايت» سيرأس لجنة التحكيم الدولية لمسابقة «مهرجان البندقية السينمائي الدولي» الـ 78 الذي سيمنح جائزة الأسد الذهبي لأفضل فيلم وجوائز رسمية أخرى.
ونقل البيان عن المخرج البالغ 51 عاماً قوله: «لمهرجان البندقية تاريخ طويل، ويشرفني أن ارتبط بتقاليده السينمائية الرائعة. بصفتي رئيس لجنة التحكيم، وفوق كل ذلك بصفتي عاشقاً للسينما، فأنا على استعداد لمشاهدة كل الأفلام العظيمة التي اختارها المهرجان والتصفيق لها. لديّ فرح وأمل كبيران»، وفق ما ذكرت وكالة «فراس برس».
وأشاد المدير الفني لـ «مهرجان البندقية»، ألبرتو باربيرا، بـ «المخرج الكوري العظيم» الذي «يعد اليوم أحد أكثر الأصوات أصالة وفرادةً في عالم سينما المؤلِّف على مستوى العالم». وأضاف: «أنا ممتن جداً له على قبوله أن يضع شغفه كعاشق للسينما (...) في خدمة مهرجاننا».
وفاز بونغ جون ــ هو بالسعفة الذهبية في «مهرجان كان السينمائي الدولي» لعام 2019 عن فيلم «باراسايت»، ثم نال عام 2020 أربع جوائز أوسكار (أفضل سيناريو أصلي وأفضل فيلم أجنبي وأفضل مخرج وأفضل فيلم)، بالإضافة إلى جائزة «سيزار» الفرنسية عن فئة «أفضل فيلم أجنبي». وإلى جانب هذا الشريط، في رصيده أيضاً أعمال كثيرة، أبرزها: «باركينغ دوغ» (2000)، «ميموريز أوف إيه موردر» (2003)، «سنوبيرسر» (2013) و«أوكجا» (2017).