من المقرر أن تزور المغنية والممثلة الأميركية شير (74 عاماً) باكستان، اليوم الجمعة، للاحتفال برحيل «كافان» الذي يطلق عليه لقب «الفيل الأشد وحدة في العالم»، والذي سيترك قريباً حديقة الحيوانات حيث يوجد من أجل ظروف أفضل في كمبوديا، بعد سنوات من الضغط من قبل جماعات حقوق الحيوان وناشطين، وفق ما ذكرت وكالة «أسوشييتد برس».

وبسبب المخاوف الأمنية، لم يعلن عن جدول شير، لكنها «في طريقها»، كما قال مارتن باور من مؤسسة «فور بوز إنترناشونال»، وهي مجموعة لرعاية الحيوانات ومقرها فيينا التي قادت الحملة لإنقاذ «كافان».

ظل الفيل قابعاً في حديقة الحيوانات لمدة 35 عاماً، وفقد شريكته عام 2012، فيما شخّصه الأطباء البيطريون على أنه يعاني من زيادة الوزن وسوء التغذية في وقت سابق من هذا العام، كما أنه يعاني من مشكلات سلوكية. ومن المقرر أن يغادر متوجها إلى محمية في كمبوديا بعد غدٍ الأحد.
تبنت شير قضية «كافان»، وعلا صوتها مطالبةً بإعادة توطين الفيل. ووفرت مؤسسة «فور بوز إنترناشونال» التي غالباً ما تقوم بمهام إنقاذ الحيوانات العلاج الطبي اللازم قبل سفر «كافان». مع العلم بأنّ معركة نقل الفيل بدأت عام 2016.
وقال باور لوكالة «أسوشييتد برس» اليوم الجمعة «بفضل شير، وكذلك ناشطين باكستانيين محليين، احتل مصير (كافان) عناوين الصحف في جميع أنحاء العالم، وساهم ذلك في تسهيل نقله». وتابع باور إنه حتى بعد وصوله إلى كمبوديا سيحتاج إلى سنوات من المساعدة الجسدية وحتى النفسية.