يعيد قاض في باريس التحقيق في اتهامات بالاغتصاب موجهة للممثل جيرار دوبارديو بعد طلب تقدمت به المدعية رفضاً لإغلاق التحقيق الأول في القضية، على ما أفاد مصدر مطلع على الملف وكالة «فرانس برس» في معلومة أكدها مصدر قضائي.

وكانت المدعية، وهي ممثلة شابة تقول إنّها تعرضت لعمليات اغتصاب وانتهاكات جنسية عدة في آب (أغسطس) 2018 في دارة نجم السينما الفرنسية في باريس، r] أعادت إطلاق الدعوى بعد إغلاق النيابة العامة في باريس التحقيق في حزيران (يونيو) 2019.
في هذا السياق، قال محامي الممثل، إيرفيه تميم، لـ «أ ف ب» إنّه «لم أتبلّغ» بتعيين قاضي تحقيق في القضية، مضيفاً: «هذا حدث غير ذي شأن، إذ إن القرار صدر تلقائياً». كما ذكر مصدر قضائي أنّ قاضي التحقيق عُيّن في 19 آب (أغسطس) لدرس الشكوى مع ادعاء بالحق المدني، وهو مسار يتيح تعيين قاض بصورة شبه تلقائية لإعادة إطلاق التحقيقات. علماً بأنّه بالطريقة نفسها، أعيد إطلاق التحقيقات في اتهامات بالاغتصاب في باريس بحق المخرج لوك بوسون ووزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، أيضاً بعد إغلاق التحقيقات الأولية.
وكانت النيابة العامة الفرنسية قد أنهت في الرابع من حزيران 2019، تسعة أشهر من التحقيق الأولي في القضية، قائلة إنّ الاستقصاءات الكثيرة التي أجريت لم تسمح «بإثبات الانتهاكات المشار إليها في كامل أركانها» الجرمية.
تجدر الإشارة إلى أنّ المدعية تزعم بأنّ الحوادث وقعت في منزل النجم البالغ 71 عاماً في باريس، وهو فندق خاص في الدائرة السادسة في العاصمة الفرنسية، يومي 7 و13 آب من العام 2018.