أعلن القائمون على أحدث أفلام «جيمس بوند»، أوّل من أمس الجمعة، تأجيل موعد طرحه إلى 2 نيسان (أبريل) 2021، في إرجاء جديد لهذا العمل المنتظر من عشّاق أفلام الجاسوس الشهير بسبب وباء كوفيد ــ 19.

في No Time to Die (لا وقت للموت ــ إخراج كاري فوكوناغا)، الشريط رقم 25 ضمن السلسلة المتمحورة حول العميل السرّي البريطاني 007، يمضي الأخير حياة تقاعد هانئة في جامايكا إلى أن يقصده صديقه القديم «فيليكس لايتر»، العنصر في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA)، طلباً للمساعدة. ومن المتوقع أن يكون الفيلم آخر ظهور للممثل البريطاني دانيال كريغ في هذه السلسلة، بعدما أدى الدور في أربعة أفلام سابقة.
كان مقرّراً عرض الفيلم في بادئ الأمر في لندن في 31 آذار (مارس) 2020 قبل طرحه في باقي أنحاء العالم في نيسان (أبريل) من العالم نفسه. غير أنّه في ظل جائحة كورونا، أعلنت شركتا MGM و«يونيفرسال» ومنتجا أفلام بوند، مايكل جي. ويلسون وباربارا بروكولي، عن تأجيل طرحه حتى 12 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل في لندن، على أن يبدأ عرضه في الولايات المتحدة في 25 من الشهر نفسه. إلا أنّ هؤلاء أعلنوا الجمعة عن إرجاء جديد لطرح الفيلم حتى الثاني من نيسان 2021، في سبيل «إتاحة المجال أمام جمهور السينما في أنحاء العالم لمشاهدته».
وأوضح القائمون على العمل أنّه «ندرك أنّ التأخير سيكون مخيّباً لآمال جماهيرنا لكننا نتطلع الآن إلى مشاركة No Time to Die في العام المقبل».
تجدر الإشارة إلى أنّه إلى جانب دانيال كريغ، يشارك في بطولة الشريط كلّ من: رامي مالك، رالف فاينس، نعومي هاريس، ليا سيدو، لاشانا لينش وغيرهم.