في ضوء احتجاجات Black Lives Matter (حياة السود مهمة)، تنشط المغنية الأميركية بيونسيه كثيراً هذه الفترة على صعيد الحملات المدافعة عن حقوق السود في الولايات المتحدة، والمطالبة بالعدالة لهم. في يوم «تحرير العبيد» الموافق في 19 حزيران (يونيو) من كل عام، والذي يحمل إسم Juneteenth (نشأ في تكساس)، كشفت الفنانة البالغة 38 عاماً أغنية منفردة جديدة بعنوان Black Parade (مسيرة سوداء)، بالإضافة إلى نسخة مطوّلة مدّتها خمس دقائق على منصة TIDAL الموسيقية.

عائدات هذا العمل ستذهب لصالح صندوق Black Business Impact الذي تديره National Urban League، وهي منظمة غير حزبية للحقوق المدنية تتخذ من مدينة نيويورك مقراً لها، وتنادي بالعدالة الاقتصادية والاجتماعية للأميركيين من أصول أفريقية، وتناهض التمييز العنصري في الولايات المتحدة. ويرمي هذا الصندوق إلى دعم الأعمال التجارية الصغيرة المملوكة للسود المحتاجين.
وعلى موقعها الإلكتروني، نشرت بيونسيه روابط لعشرات الشركات التي تحتاج المساعدة، وهي متوافرة في دليل [email protected] الذي أعدّته خبيرة المظهر الخاصة بصاحبة ألبوم Lemonade زيرينا آيكرز.