بعدما عطّلت إجراءات الإقفال حركة الإنتاجات والعروض السينمائية في هوليوود، يبدو أنّ فيلم Unhinged (إخراج ديريك بورتي) سيكون أوّل شريط بارز يجد طريقه إلى السينما بعد تخفيف الإجراءات المرتبطة بجائحة كورونا.

هكذا، سيصل فيلم الإثارة السيكولوجي إلى السينما في الولايات المتحدة في الأوّل من تموز (يوليو) المقبل، قبل أشهر من الموعد الذي كان مقرراً سابقاً.
في حديث إلى «سكاي نيوز»، قال مارك جيل، رئيس استديوات Solstice المنتجة للعمل، إنّ قرار إصدار Unhinged اتخذ بعد رصد رغبة لدى الناس بالعودة إلى السينمات. وعبّر عن أمله في أن تكون هذه الخطوة إيجابية على طريق العودة إلى الحياة شبه الطبيعية. تدور أحداث الشريط حول أم عزباء مطلقة تتعرّض للتعقب والتعذيب من قبل شخص غريب بعد مواجهة غاضبة على الطريق بسبب إشارات المرور.