أمس الثلاثاء، ظهرت الممثلة الأميركية غولدي هون وابنتها الممثلة كيت هادسون وحفيدتها معاً على غلاف عدد سنوي خاص من مجلة «بيبول».

هذه هي المرة الأولى التي تظهر فيها هون مع ابنتها وحفيدتها الرضيعة راني روز فوجيكاوا على الغلاف، وذلك في الذكرى السنوية الثلاثين لصدور العدد الخاص «بيوتيفول» من المجلة المتخصصة في أخبار المشاهير.
في هذا السياق، قال دان ويكفورد، رئيس تحرير مجلة «بيبول»: «يرمز هذا الثلاثاء لما هو مهم لنا في الوقت الحالي وهو الإيجابية والحنان والضحك والأسرة».
وعلى صفحات المجلة، تتحدث هون (74 عاماً) بطلة فيلم «برايفت بنجامين» وابنتها هادسون (41 عاماً) بطلة فيلم «أولموست فيموس» عن العلاقة بينهما وتحديات تربية الأطفال.
فقد لفتت هادسون إلى أنّه «لطالما كانت أمي أكبر داعم لي ... أتمنى أن أمنح راني هذا القدر من الثقة».
يتضمن العدد الذي سيتم طرحه في الأسواق، بعد غدٍ الجمعة، 40 صفحة تحتوي موضوعات عن نجمات أخريات مثل غوينيث بالترو وريتا ويلسون.
تجدر الإشارة إلى أنّ الممثلة ميشيل فايفر كانت أوّل من تظهر على غلاف العدد الخاص عام 1990 عندما كان يطلق عليه «ذا موست بيوتيفول». وعلى مر السنين، اختيرت الممثلة جوليا روبرتس خمس مرات للظهور على غلاف العدد، كما اختير طوم كروز، ليوناردو دي كابريو وبيونسيه.
وفي 2018، تغير اسم العدد الخاص من «بيبول» إلى «بيوتيفول».