في وثائقي جديد لقناة BBC2، تناول الصحافي جاي. راندي تارابوريللي، صديق الراحل مايكل جاكسون (1958 ــ 2009)، علاقة الأخيرة بالأطفال. في فيلم The Real Michael Jackson (مايكل جاكسون الحقيقي)، سأل جاك بيريتي تارابوريللي عن المرة الأولى التي رأى فيها ملك البوب يمضي وقتاً مع فتى يبلغ 12 عاماً، فقال: «خرجت إلى فنائه الخلفي، حيث وجدته مع هذا الطفل يضحكان ويتدحرجان في ملعب كرة السلة ويتصارعان». وتابع: «وكان ذلك غير معتاد. سألته: لماذا تتسكع مع هذا الطفل الصغير؟... فأوضح: لأنّني أحبه، وهو مرح، وممثل جيد، وأشعر بأنّني أستطيع أن أعلّمه عن مجال الترفيه»، وفق ما ذكرت صحيفة الـ «إندبندنت» البريطانية. وأضاف تارابوريللي: «كنت صريحاً معه وقلت له إنّني أعتقد أنه أمر غريب أن يكون لديه صديق عمره 12 سنة».

على الرغم من ارتباكه بشأن هذا الموضوع، أوضح تارابوريللي أنّه وجد صعوبة في تصديق الادعاءات ضد جاكسون في الفيلم الوثائقي Leaving Neverland (إخراج دان ريد ــ 4 ساعات ــ مؤلّف من جزءين) الذي يسلّط الضوء على روايات شخصَيْن يزعمان بأنّ مايكل اعتدى عليهما جنسياً في طفولتهما.