أعلنت «وكالة الصحافة الفرنسية»، أمس الأربعاء أنّ الممثلة الفرنسية كاترين دونوف نُقلت إلى مستشفى في باريس بعد إصابتها بسكتة دماغية. وكتب مراسل «أ ف ب» المتخصص بشؤون المشاهير جان ــ فرانسوا جويو على تويتر، نقلاً عن بيان لعائلة دونوف أرسله مدير أعمالها إلى الوكالة، أنّ الفنانة البالغة 76 عاماً «تعرّضت لسكتة دماغية محدودة جداً وبالتالي يمكن علاجها. لحسن الحظ لم تتأثر قدراتها الحركية وستحتاج إلى بضعة أيام من الراحة».

تجدر الإشارة إلى أنّ أحدث أعمال دونوف هو فيلم «الحقيقة» للياباني هيروكازو كوريدا الذي عُرض في مهرجانات عدّة من بينها «كان»، وتتقمّص فيه دور ممثلة شهيرة مُسِنة سليطة اللسان وفصيحة الكلام، يلتئم شملها مع ابنتها وصهرها بعد نشر مذكراتها.