بعد ربع قرن على فوزه بجائزة «السعفة الذهبية» عن فيلمه Pulp Fiction، عاد السينمائي الأميركي الشهير كوينتن تارانتينو، أمس الثلاثاء إلى «مهرجان كان السينمائي الدولي» (يُختتم في 25 أيار/مايو الحالي)، ليقدّم أجدد شرائطه والذي يحمل الرقم 9 «كان ياما كان في هوليوود» الذي يشارك في المسابقة الرسمية.

على السجادة الحمراء أمس الثلاثاء (كريستوف سيمون ــ أ ف ب)
سبع دقائق من التصفيق المتواصل، احتفى من خلالها الحاضرون في صالة العرض وقوفاً بالفيلم رقم 9 في مسيرة المخرج البالغ 56 عاماً. وبعد انتهاء العرض، شكر تارانتينو الموجودين لكونهم «رائعين» بكلمات مقتضبة، موجهاً كلمات شكر أيضاً إلى المنتجين وفريق العمل والأبطال.
العرض الأوّل للفيلم جرى بحضور مجموعة من نجومه، على رأسهم ليوناردو دي كابريو وبراد بيت وماغو روبي. وترافق مع إصدار التريلر المطوّل الأوّل للعمل، والذي اقترب من حاجز الـ 4 ملايين مشاهدة على القناة الرسمية لاستديوات «سوني بيكتشرز إنترتينمنت» على يوتيوب لغاية كتابة هذه السطور (أقل من 24 ساعة).

تجري الأحداث في هوليوود في نهاية ستينيات القرن الماضي، ويتناول مقتل خمسة أشخاص من بينهم الممثلة الحامل شارون تايت، زوجة المخرج البولندي ــ الفرنسي رومان بولانسكي، نفذها أتباع تشارلز مانسون (1934 ــ 2017).
تجدر الإشارة إلى أنّ آخر ظهور لتارانتينو في هذا المهرجان الفرنسي كان في عام 2009 مع شريط Inglorious Basterds. ومن المفترض أن يصل Once Upon a Time in Hollywood إلى صالات العرض في 26 تموز (يوليو) المقبل.