سبق لـ«الأخبار» أن نشرت تفاصيل استبعاد كاريس بشار عن مسلسل «دقيقة صمت» (كتابة سامر رضوان، وإخراج شوقي الماجري، وإنتاج «إيبلا الدولية» و«صبّاح إخوان»). فقد كان متوقعاً أن تلعب النجمة السورية شخصية «ربى»، وهي شقيقة «أمير ناصر» (عابد فهد) وتمثّل الجوهر المحوري في قرية أخيها، لكن تمّ استبدالها بالنجمة رنا شميس، نظراً إلى رغبة شركتي الإنتاج في تحصيل وفرة في الميزانية، على اعتبار أن بشار من أعلى الممثلات أجراً في سوريا. غير أنّ مصادر من داخل فريق العمل تؤّكد لنا بشكل غير رسمي أنّ الموضوع يرتبط بتنسيق الوقت، لكون نجمة «ليالي الصالحية» (أحمد حامد وبسّام الملا) ارتبطت بمسلسل «مسافة أمان» (تأليف إيمان السعيد، وإخراج الليث حجو، وإنتاج شركة «إيمار الشام» ــ قناة «لنا»).

حينها، ردّت كاريس على اتصالنا بعبارة واحدة: «سأختار الوقت المناسب لقول كلّ شيء». يمكن القول بثقة مطلقة إنّ النجمة إذا قالت فعلت. في الخامس عشر من شهر نيسان (أبريل) الحالي، أطلقت كاريس باقة حسابات رسمية على السوشال ميديا، وهمست يومها لنا بأنّها «تريد أن تؤسس منبراً خاصاً بها تحوّله على مهل إلى مؤسسة فنية وثقافية من خلال فريقها الذي يدير هذه الحسابات، ويصل قوامه إلى 18 شخصاً». وها هي كاريس اليوم تقصّ الشريط الرسمي لهذه الحسابات بالخروج عن صمتها، في أوّل توضيح تنشره عبرها، وهو بمثابة بيان جاء فيه: «بما يخصّ ما أشيع عن «انسحاب كاريس بشار» فقد تمّ تداوله لإخفاء الحقيقة... لتنتشر معلومة تُفيد بأنّ مدة تصوير مشاهدي ارتفعت بقدرة قادر من 25 يوماً إلى 45 يوماً، ما يخالف الاتفاق القائم أساساً، والمبني على تنظيم الوقت بدقة للإيفاء بجميع تعهداتي المهنية مع الطرفين المذكورين وأطراف آخرين».
ويضيف البيان: «توجّهت إلى فريق الإنتاج برسالة صوتية أطلب فيها التنسيق، كي أفي بالتزاماتي تجاه الجميع، وهم بدورهم مشكورين. تجاوبوا مع مطلبي ووعدوني بحلول لتمضي الأيام من دون جديد. حتى علمت لاحقاً عن طريق المصادفة من الفنيين العاملين في العمل أنه تم التعاقد مع ممثلة أخرى لأداء الدور».
وخلصت بشّار في النص إلى القول إنّ «الفنّ يبدأ بالأخلاق. ينتهي فيه أي خلاف أو التباس باعتذار وتُحل أي ضائقة مادية بالاعتراف لصاحب الحق وترك الخيار له للاعتذار أو إكمال العمل، ولو من دون أجر. وهو ما كنت أنتظره ولم أجده». ثم ودّعت «وردة» (نسبة لدورها في مسلسل «غداً نلتقي») جمهورها بلغة تشبه منطقها السائد منذ دخولها الفن: «إلى اللقاء في «مسافة أمان» و«سلاسل دهب» (كتابة سيف رضا حامد، وإخراج إياد نحّاس، وإنتاج «غولدن لاين») كل الحب».