عبر حسابه على فايسبوك، دعا المخرج اللبناني، فيليب عرقتنجي (1964)، جميع الأصدقاء والمهتمين إلى حضور عرضَيْ فيلمه «اسمعي» (109 د) في نيويورك.

الأوّل سيكون اليوم «مركز جايكوب بيرنز للسينما» (بدءاً من الساعة السابعة والربع مساءً بتوقيت المدينة الأميركية)، أما الثاني فغداً (عند الساعة الثالثة بعد الظهر) في «أكاديمية بروكلين للموسيقى» (BAM). وشدّد عرقتنجي على أنّه سيكون موجوداً في الموعدَيْن. الشريط الذي أبصر النور العام الماضي، يتمحور حول الحبّ كأحد أقوى أشكال المقاومة والبقاء على قيد الحياة.
«جود» مهندس صوت وسيم يلتقي بفتاة مستقلة وقوية الشخصية تدعى «رنا». سرعان ما يقع الثنائي في شباك الغرام، متخطيان الاختلافات الطبقية والدينية. وفي تزمت والد حبيبته وحرمانه من رؤيتها، يعزم «جود» بكل قوة على رؤيتها بكل السبل.
تتعرّض «رنا» لحادث يوقعها في غيبوبة، فيواظب الشاب على إرسال تسجيلات إليها تتضمّن أصواتاً تعبّر عن الفرح والتفاؤل، على أمل أن تساعدها على الاستيقاظ.
لكن يبدو أن وقت الانتظار سيطول من دون جدوى، ما يجعل القدرة على الوفاء محطّ اختبار.
«اسمعي» من بطولة هادي بو عياش، وربى زعرور، ويارا بو نصار، ورفيق علي أحمد، وجوزيف بو نصار، ولمى لوند، وغيرهم.