أعلن القائمون على أحدث أفلام جيمس بوند أنّ المخرج البريطاني الشهير داني بويل انسحب من أحدث أفلام السلسلة التي تحقق عائدات بملايين الدولارات بسبب «اختلافات إبداعية».

وأفاد بيان نُشر على الموقع الرسمي لشخصية العميل 007 وحسابها على تويتر، أخيراً بأنّ مايكل جي. ويلسون وباربرا بروكولي ودانيال كريغ يؤكدون أنّ بويل قرّر التراجع عن إخراج «بوند 25».
ولم تتضمن التغريدة تفاصيل عن هذه الاختلافات ولا معلومات عمن سيخلفه، ولا إذا ما كان إنتاج الجزء الخامس والعشرين من سلسلة الجاسوسية التي تنتجها شركة «مترو غولدن ماير» سيتأجل.



يأتي ذلك بعدما كان من المقرّر أن يبدأ إنتاج الفيلم في لندن في كانون الأوّل (ديسمبر) 2018، على أن يبدأ عرضه عالمياً في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) 2019.
وكان المخرج البالغ 61 عاماً قد أعلن في أيار (مايو) الماضي عن انضمامه لأسرة الشريط، فيما وصفه المنتجان بروكولي وويلسون حينها في بيان بأنّه «موهوب بشكل استثنائي»، كاشفان عن أنّ كريغ سيلعب دور الجاسوس البريطاني للمرّة الخامسة. علماً بأنّ بويل اشتهر بإخراج فيلم «سلام دوغ مليونير» (2008) الذي فاز بثماني جوائز أوسكار.
وتحقق أفلام بوند أحد أكبر العائدات في صناعة السينما. فعلى سبيل المثال، جمع آخر جزء من السلسلة الذي يحمل اسم Spectre (عام 2015) عائدات عالمية بلغت 880 مليون دولار أميركي، بينما حقق فيلم «سكاي فول» في 2012 أكثر من مليار دولار عالمياً. والفيلمان من إخراج سام مينديز.