نفى السفير السعودي لدى القاهرة، أحمد عبد العزيز قطان، أمس، وجود أي علاقة بين بلاده والرئيس السابق حسني مبارك بعد تنحّيه. وقال لصحيفة «الأهرام» إن علاقة المملكة «هي مع الشعب المصري ومن يرأسه، ‏وخلاف ذلك لا توجد أي اتصالات مع الرئيس السابق ولم تعرض السعودية استضافته». كذلك نفى بشدّة ما تردّد عن تهديد بلاده لمصر بسحب استثماراتها منها، وطرد العمال المصريين من أراضيها حتى لا يحاكم الرئيس السابق، فيما اتهم إيران بالعمل على زعزعة نظام الحكم في البحرين.

(يو بي آي)