ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أنّ رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو طلب من وزرائه ألا يدلوا بتصريحات علنية حول سوريا لعدم إعطاء الانطباع بأن إسرائيل تضغط على المجتمع الدولي للتدخل في هذا البلد. وقد أصدر نتنياهو هذه التعليمات إثر تصريحات لنائب وزير الخارجية زئيف الكين دعا فيها إلى تحرك عسكري للمجتمع الدولي من أجل «السيطرة على ترسانات الأسلحة الكيميائية السورية».

وأضافت الإذاعة إنّ نتنياهو يريد تفادي تفسير تصريحات الكين على أنها وسيلة ضغط تستخدمها إسرائيل لدفع الولايات المتحدة إلى شن عملية عسكرية. واعتبرت المعلقة السياسية لإذاعة الجيش «أن التردّد الأميركي في الأيام الأخيرة بشأن الملف السوري يثير قلقاً في إسرائيل». وأضافت «إن لم يحترم (الرئيس) باراك أوباما الخطوط الحمر التي حددها بنفسه ولم يتدخل عندما يستخدم (الرئيس السوري) بشار الأسد أسلحة كيميائية، حينها تعطي واشنطن إشارات ضعف قد تكلفها كثيراً بعد ذلك في سوريا، وأيضاً في الملف النووي الإيراني».
(أ ف ب)