قال المدرب الإسباني للمنتخب البلجيكي لكرة القدم روبرتو مارتينيس إنه يعتقد أن إيدن هازار لا يزال «واحداً من أفضل اللاعبين في العالم» في مركزه، على الرغم من الدقائق القليلة التي يخوضها مع فريقه ريال مدريد بسبب إصاباته المتكررة. وبدأ هازار مباراة واحدة فقط مع ريال مدريد هذا الموسم لكنه قاد منتخب بلاده في مباراتيه في دوري الأمم الأوروبية ضد ويلز وهولندا الشهر الماضي.


وأثارت الدقائق المحدودة التي يخوضها مع النادي الملكي جدلاً حول دوره في كأس العالم الشهر المقبل، لكن مارتينيس أصر على أن اللاعب البالغ من العمر 31 عاماً يظل عنصراً أساسياً في تشكيلة «الشياطين الحمر». وقال مارتينيس لقناة «آر تي بي إف» البلجيكية: «هل ما زال إيدن هازار لاعباً مهماً للمنتخب الوطني؟ نعم، 100%». وأضاف: «أعتقد أن خبرته، والطريقة التي يؤثر بها على الخصم، والطريقة التي لا يزال يراوغ بها اللاعبين، إنه يشكِّل تهديداً حقيقياً».
وتابع «بالنسبة إليّ، يُعد هازار من بين الأفضل في العالم في مركزه، وحتى الوقت الحالي». وأوقعت قرعة المونديال بلجيكا في المجموعة السادسة إلى جانب كندا والمغرب وكرواتيا وصيفة 2018.