حلّق المنتخب السوري خارج السرب بابتعاده ثماني نقاط في صدارة المجموعة الأولى بفوزه على ضيفه الفيليبيني (1-صفر) في دبي، ضمن منافسات الجولة السادسة من التصفيات المزدوجة المؤهلة لمونديال 2022 وكأس آسيا 2023.

وسجل ورد السلامة هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 23.
وهو الفوز الخامس على التوالي لمنتخب «نسور قاسيون» فعزز موقعه في الصدارة بـ 15 نقطة، وبفارق سبع نقاط أمام الصين والفيليبين، و6 نقاط أمام جزر المالديف التي فازت على غوام (3-1).
من جهته، عزز المنتخب القطري صدارته للمجموعة الخامسة بفوز بشق الأنفس على مضيفه الأفغاني (1-صفر) في العاصمة الطاجيكية دوشانبي. وسجل أكرم عفيف الهدف الوحيد في الدقيقة 76 من ركلة جزاء.
وأهدرت أفغانستان فرصة افتتاح التسجيل في الدقيقة 29 من ركلة جزاء، انبرى لها أحمد عمران وتصدى لها حارس مرمى السد سعد الشيب. وهو الفوز الثالث على التوالي لقطر والرابع في التصفيات مقابل تعادل واحد، لترفع رصيدها الى 13 نقطة.
أما مباراة القمة بين المنتخبين العراقي والبحريني، فانتهت بالتعادل السلبي على استاد عمان الدولي في إطار منافسات المجموعة الثالثة من التصفيات الآسيوية المزدوجة. وشهدت هذه المجموعة أيضاً فوز هونغ كونغ على كمبوديا (2-صفر). وفرض المنتخب العراقي أفضليته على نظيره البحريني طوال أحداث اللقاء، وخصوصاً في الشوط الثاني الذي شهد أخطر الفرص من المهاجم مهند علي بكرة ارتدت من القائم عند الدقيقة (85).

ستقام الجولة السابعة من التصفيات خلال شهر آذار/ مارس من العام المقبل


ورغم التعادل، بقيت الصدارة على حالها حيث رفع المنتخب العراقي رصيده الى (11) نقطة من (5) مباريات، مقابل (9) نقاط للبحرين من (5) مباريات، و(6) لإيران من (4) مباريات، و(5) لهونغ كونغ، ونقطة واحدة لكمبوديا وكلاهما خاض (5) مباريات.
وستقام الجولة السابعة من التصفيات خلال شهر آذار/ مارس من العام المقبل وتشهد مواجهتي ايران مع هونغ كونغ في طهران والبحرين مع كمبوديا في المنامة، على ان يخلد المنتخب العراقي للراحة.
يذكر ان الاتحاد العراقي لكرة القدم اختار العاصمة الأردنية عمان لإقامة مواجهتي منتخب بلاده امام ايران والبحرين بسبب الأوضاع الأمنية والاحتجاجات التي تمر بها البلاد للشهر الثاني على التوالي. وكان المنتخب العراقي قد فاز الخميس الماضي على ايران (2-1).
وضمن منافسات المجموعة الثانية، قاد بدر المطوع منتخب الكويت إلى تحقيق فوز صعب وثمين على نيبال (1-صفر)، فيما أكرم الأردن وفادة تايوان (5-صفر).
وفي المباراة الأولى، سجل المطوع الهدف الوحيد في الدقيقة 28، رافعاً رصيد «الأزرق» إلى 10 نقاط خلف أوستراليا المتصدرة والتي تغيب عن هذه الجولة (12 نقطة)، وبفارق الأهداف أمام الأردن الثالثة.
وأقيمت المباراة في إطار الجولة السادسة من التصفيات، علما بأن أصحاب المراكز الأولى في كل مجموعة من المجموعات الثماني، إلى جانب أفضل 4 منتخبات حاصلة على المركز الثاني (المجموع 12 فريقاً)، سيضمنون التأهل إلى نهائيات كأس آسيا والدور الثالث من تصفيات كأس العالم. في المقابل، تنتقل المنتخبات الـ 24 التالية من أجل المشاركة في تصفيات كأس آسيا.
وتبقى ثلاث مباريات لـ«الأزرق» في التصفيات، الأولى أمام أوستراليا خارج الديار في 26 آذار/ مارس 2020، والثانية أمام الأردن في الكويت في 31 منه، والثالثة الأخيرة أمام تايوان على أرضها في 9 حزيران/ يونيو.
من جهته، استعاد المنتخب الأردني توازنه عقب خسارته أمام ضيفه الأوسترالي (1-صفر) في الجولة الماضية وأكرم وفادة ضيفه التايواني (5-صفر) على ملعب الملك عبد الله الثاني بعمان. وأنهى منتخب الأردن الشوط الأول، متقدماً بثلاثية، سجلها: بهاء فيصل (3)، أحمد العرسان (25) وسالم العجالين (43)، ثم أضاف هدفين في الثاني عبر حمزة الدردور (62) وبهاء فيصل (75).
وفي مباراة أخرى، ثأر المنتخب الأوزبكستاني من ضيفه الفلسطيني عندما تغلب عليه (2-صفر) في طشقند. ويدين المنتخب الأوزبكستاني بفوزه للاعب وسط روستوف الروسي إلدور شومورودوف الذي سجل الهدفين في الدقيقتين 17 و58. وكانت فلسطين قد تغلبت على أوزبكستان بالنتيجة ذاتها في الجولة الأولى على ملعب فيصل الحسيني في الرام، وهو الفوز الوحيد لها في التصفيات حتى الآن مقابل تعادل وثلاث هزائم، ليتجمد رصيدها عند أربع نقاط وتراجعت إلى المركز الأخير.
وفي باقي المباريات، فازت عُمان على الهند (1 ـ 0) وسنغافورة على اليمن (2 ـ 1) وتركمانستان على سريلانكا (2 ـ 0).