حقق مدرب منتخب الأوروغواي لكرة القدم أوسكار تاباريز رقمين قياسيين دخل بهما موسوعة غينيس للأرقام القياسية عن عمله مع الفريق الوطني، حسبما أفاد الاتحاد الأوروغوياني لكرة القدم.

وحقق تاباريز رقمه القياسي الأول لكونه المدرب الذي قاد أكبر عدد من المباريات مع نفس المنتخب، بواقع 185 مباراة على حقبتين. أما الرقم القياسي الثاني، فحققه المدرب المخضرم كونه صاحب أكبر عدد من المشاركات كمدرب في كأس العالم مع نفس المنتخب.
وقاد تاباريز (71 عاماً) منتخب «السيليستي» في 77 مباراة ودية و57 في تصفيات و26 في بطولة كوبا أميركا و20 في كأس العالم، بالإضافة إلى خمس في كأس القارات. كما أشرف على المنتخب في مونديالات إيطاليا 1990 وجنوب أفريقيا 2010 والبرازيل 2014 وروسيا 2018.
وفي هذا الصدد قال المدرب في تصريحات للقناة الرسمية لاتحاد الكرة في أوروغواي: «هذه ليست جائزة لفكرة معينة ولا يتعلق الأمر حتى بجائزة عن مسيرة أو قدرات ما، بل هي نتيجة لمشروع بدأ وما زال مستمراً». وعن المستقبل، أوضح «الأستاذ» أنه سيقوم بوضع «أهداف متوسطة» للبطولات المقبلة، وأولها كوبا أمريكا 2019 في البرازيل، مضيفاً أنّ الهدف النهائي هو «الوصول لمونديال جديد»، وهو أمر اعتبره «غاية في الأهمية». والجدير بالذكر أنّ رئيس الأوروغواي كان قد كرّم تاباريز عقب مشاركة المنتخب في مونديال روسيا الأخير والذي ودعه من دور الثمانية بعد الخسارة أمام منتخب فرنسا.