أعلن الاتحاد الأميركي الجنوبي لكرة القدم «كونميبول» أنه يريد إحداث تغيير في التوقيت، لتقام بطولة «كوبا أميركا» في السنة نفسها التي تقام فيها كأس الأمم الأوروبية، أي اعتباراً من 2020. وتقام البطولة الأميركية الجنوبية في السنة التي تلي نهائيات كأس العالم، وستستضيف البرازيل النسخة المقبلة منها في 2019.

وقال رئيس الاتحاد الأميركي الجنوبي أليخاندرو دومينيغيز: «أريد الإعلان أننا رفعنا طلباً إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» لإقامة كوبا أميركا في الأعوام التي تقام فيها كأس الأمم الأوروبية».
وتعد بطولة «كوبا أميركا» من أقدم البطولات الكروية الدولية في العالم وتشكل جزءاً من «روزنامة الفيفا»، ولذلك يتوجب على أي تعديل في جدولها أن ينال الضوء الأخضر من الهيئة الكروية الدولية.
وأقيمت كوبا أميركا استثنائيا في 2016 للاحتفال بذكراها المئوية، وقد اقترح يومها دومينيغيز على الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إمكانية مشاركة أربعة منتخبات من القارتين في الأدوار النهائية (البطل ووصيفه في مسابقتي كوبا أميركا وكأس أوروبا). إلا أن الاقتراح لم يلق القبول بسبب البرمجة الخاصة بالمنتخبات في القارتين.
وقد دعيت كل من اليابان وقطر مستضيفة نهائيات كأس العالم 2022 للمشاركة في نسخة 2019 من كوبا أميركا في البرازيل.