اعتبر الرئيس الروسي السابق، دميتري ميدفيديف، اليوم، أنّ لدى موسكو الحق في الدفاع عن نفسها بالأسلحة النووية إذا تم تجاوز حدودها، مشيراً إلى أنّ هذا التهديد «ليس خدعة طبعاً».


كما حذّر ميدفيديف، وهو يشغل أيضاً منصب نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، من أن موسكو تمتلك الحق في الرد من دون الكثير من المشاورات، مع تصاعد التوتر مع الغرب بشأن الاستفتاءات التي أُجريت في مساحات شاسعة من المناطق الأوكرانية التي تسيطر عليها روسيا.