أعلن «جهاز الأمن الفدرالي» الروسي (FSB)، اليوم، أنه اعتقل دبلوماسياً يابانياً يقيم في فلاديفوستوك للاشتباه بقيامه بأعمال مرتبطة بالتجسس واعتبره شخصاً «غير مرغوب فيه».


وأفاد «FSB»، في بيان أوردته وكالات أنباء روسية، أنه «تم اعتقال الدبلوماسي الياباني متلبساً بينما كان يتلقى معلومات سرية مقابل المال، ترتبط بتعاون روسيا مع بلد آخر في منطقة آسيا والمحيط الهادئ».

كما ذكر جهاز الأمن أن الدبلوماسي كان يجمع معلومات عن «تأثير العقوبات الغربية» على منطقة بريمورسكي (شرق)، ووزّع تسجيلاً مصوراً قصيراً للدبلوماسي وهو يقر بخرقه القوانين الروسية.

وقدّم «FSB» احتجاجاً إلى طوكيو عبر القنوات الدبلوماسية وأعلن الدبلوماسي الذي تم التعريف عنه على أنه القنصل العام في فلاديفوستوك موتوكي تاتسونوري شخصا غير مرغوب فيه، بحسب الوكالات.



وفي السياق، أفادت الخارجية الروسية، في بيان، أن أمراً صدر للدبلوماسي بمغادرة البلاد في غضون 48 ساعة.

وتبادلت موسكو وطوكيو فرض عقوبات وطرد دبلوماسيين منذ بدء العملية العسكرية الروسية في 24 شباط الماضي.