رفعت ألمانيا «مستوى التأهب»، اليوم، في إطار خطّتها الطارئة بشأن تأمين إمدادات الغاز، ما قرّب البلاد خطوة من التقنين عقب انخفاض بنسبة 60% في عمليات التسليم من موسكو، عبر خط أنابيب الغاز «نورد ستريم».


في السياق، أكّد وزير الاقتصاد، روبرت هابيك، في مؤتمر صحافي: «نحن نواجه أزمة غاز. الغاز أصبح الآن سلعة نادرة»، مشيراً إلى أنّه «في هذا الإطار، ستكون الحكومة قادرة على دعم الجهات الفاعلة في السوق، لمواجهة الأسعار المرتفعة. أما المرحلة الثالثة والأخيرة من الخطة، فستسمح للبلاد بتنظيم تقنين».