تعهّد الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم، بأن يحدّد للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، «خطوطه الحمراء» خلال لقائهما المرتقب الأربعاء المقبل في جنيف.


وأضاف بايدن، خلال مؤتمر صحافي في ختام قمة «حلف شمال الاطلسي» (ناتو) الذي انعقد في بروكسل، أنه سيبلغ بوتين خلال لقائهما أنه «لا يسعى إلى الصراع مع روسيا لكن الحلف سيرد إذا واصلت روسيا أنشطتها الضارة».

وأشار بايدن إلى أن «كل من روسيا والصين تسعى إلى دق إسفين في تضامننا عبر الأطلسي».

وفيما وصف بايدن نظيره الروسي بـ«الذكي» و«الصلب»، دان «الأنشطة العدوانية لروسيا»، مشدّداً على وجود نية لديه ولدى «الحلف الأطلسي» بـ«دعم وحدة أراضي أوكرانيا وسيادتها».