تعرّضت رئيسةَ المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين لموقف محرج خلال زيارتها للعاصمة التركية أنقرة أمس، وفق ما أظهر تسجيل نشرته وكالات الأنباء.


وبدت فون دير لاين «متفاجئة» من غياب مقعد مخصص لها في قاعة الاجتماعات التي دخلتها برفقة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل.

وتُظهر لقطة الفيديو فون دير لاين وهي واقفة، بعد جلوس إردوغان على المقعد المخصّص له، وجلوس ميشيل على المقعد الوحيد المخصّص للضيف الأوروبي بعدما وصل قبلها إلى القاعة، لتعود وتجلس على الكنبة الموجودة على يمين ميشيل.

واعتبر المتحدث باسم المفوضية الأوروبية، إريك مامر، أن رئيستَه فون دير لاين كان يجب أن تجلس بالطريقة نفسها التي جلس بها الرئيس التركي ورئيس المجلس الأوروبي، موضحاً أن رئيسة المفوضية الأوروبية قررت «عدم إثارة قضية» من الحادثة.