سجل عداد الإصابات في إيران، أمس، 2979 إصابة جديدة بفيروس «كورونا» في أعلى محصلة منذ شهرين، في حين وصل عدد الوفيات إلى 81 حالة، خلال الساعات الـ 24 الأخيرة، لترتفع حصيلة الوفيات الإجمالية الى 7878.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور، إن إجمالي الإصابات في عموم البلاد بلغ 154445، مضيفاً إن 2578 مصاباً في حالة صحية «حرجة»، من بين إجمالي الإصابات.
كذلك قال جهانبور إن 121004 أشخاص غادروا المستشفيات بعد تماثلهم إلى الشفاء.

230 قتلوا في التظاهرات
أعلن رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني مجتبي ذو النور، أن 230 شخصاً قُتلوا خلال تظاهرات تشرين الثاني التي اندلعت إثر رفع أسعار المحروقات، وفق ما نقلت عنه وكالة «إرنا» الرسمية للأنباء.
وهذه المرة الأولى التي يعلن فيها مسؤول إيراني حصيلة لعدد القتلى خلال أعمال عنف اندلعت على هامش التظاهرات. وقال ذو النور: «أثناء هذه الأحداث قُتل 230 شخصاً، ستة منهم أفراد رسميون وعناصر من القوات الأمنية». أما الجرحى فهم نحو ألفي شخص وفق التقرير نفسه.