دعت الجالية الكوبية في لبنان إلى رفع الحصار غير القانوني عن كوبا، والكفّ عن منع وصول المساعدات إليها، في ظل سعي الجزيرة الكاريبية إلى مكافحة وباء كورونا على أراضيها وفي عدد من دول العالم.

وفي بيان أصدرته أمس، قالت جمعية الكوبيين المقيمين في لبنان: «نتّحد لنُبيّن للعالم الرفض للحصار الاقتصادي الظالم واللاإنساني الذي عانت منه جزيرتنا لما يقرب من 60 عاماً من قبل حكومة الولايات المتحدة. نحن ننضم إلى طلب منتدى ساو باولو وجميع الفعاليات الدولية لتوقيع عريضة للمطالبة بالرفع الفوري للإجراءات القسرية والأحادية للحكومة الأميركية». ورأت الجمعية أنه «في خضمّ جائحة عالمية، فإنّ استخدام العقوبات الاقتصادية من قبل أيّ دولة أمر غير مقبول. إنّ الولايات المتحدة تمنع وصول المعدات والأدوية والإمدادات والأغذية والوقود التي ترسلها دول أخرى إلى الشعب الكوبي، في وقت يجب أن تسود فيه روح التعاون والتضامن». ولفت البيان إلى أنه «في خضمّ الوباء والوضع الاقتصادي الصعب نتيجة الحصار، ترسل كوبا ألوية طبية إلى دول في جميع أنحاء العالم لمواجهة فيروس كورونا، متّبعين روحنا الإنسانية والدولية لأنه، كما قال بطلنا الوطني: يجب مساعدة من هو بحاجة، ليس فقط جزءاً من الواجب، ولكن هي السعادة بعينها. الوطن هو الإنسانية».