وجه «الديمقراطيون» في مجلس النواب الأميركي اليوم الثلاثاء، اتهامات رسمية إلى الرئيس دونالد ترامب بإساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونغرس.

وجاء هذا الإعلان، خلال مؤتمر صحافي لرئيسة المجلس نانسي بيلوسي ورؤساء اللجان القضائية، إعلان لائحة الاتهام والخطوات التالية في محاكمة الرئيس الأميركي نيابياً.
وبعد أربعة أشهر من إطلاق مُبلّغ التحقيق بشأن ترامب للاشتباه في ضلوعه بالحصول على خدمات سياسية غير مشروعة من أوكرانيا، إذ يشير «الديمقراطيون» إلى وجود أدلّة موثوق بها تتعلّق بالرشاوى واستغلال السلطة وعرقلة التحقيق.
من جهته، أكد رئيس اللجنة القضائية في مجلس النواب الأميركي جيري نادلر أن «الرئيس ترامب فضّل نفسه على الولايات المتّحدة، وهذه حقائق لا خلاف عليها على الإطلاق».
ومن المتوقّع أن يصوّت مجلس النواب بكامل هيئته على الاتّهامات أو ما يُعرف ببنود المساءلة الأسبوع المقبل. ومن شبه المؤكّد أن يصوّت المجلس الذي يهيمن عليه «الديمقراطيون» على مُساءلة الرئيس الجمهوري ما يمهّد الساحة لمحاكمة في مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه «الجمهوريون»، والتي من المرجّح أن تبدأ في كانون الثاني/ يناير المقبل.