تظاهر ناشطون فرنسيون بهدوء، اليوم، غداة صدامات في باريس تخللت تظاهرات في الذكرى الأولى لاندلاع حركة «السترات الصفر» في فرنسا، حيث تجمّع نحو مئتي شخص في وسط باريس.

وأمس، شهدت باريس ومدن فرنسية أخرى، أعمال عنف وفوضى، قابلها قمع للتظاهرات من قبل القوى الأمنية. وفي مشهدٍ يُرجع إلى العام الماضي، قلبت مجموعة من المتظاهرين السيارات وأشعلت النيران في القمامة.
من جهته، قال وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير، اليوم، إن «ما شهدناه السبت، تمثل في عدد قليل من المتظاهرين وعدد كبير من الرعاع الذين جاؤوا للقتال ومواجهة قوات الأمن ومنع عناصر الإطفاء من التحرك».
وعند ظهر اليوم، تحدثت شرطة باريس عن اعتقال عشرين شخصاً صباحاً، فيما كانت قوات الأمن اعتقلت أمس، 254 شخصاً في فرنسا بينهم 173 في باريس. وأشارت نيابة باريس صباح اليوم إلى وضع 155 شخصاً قيد التوقيف الاحتياطي بينهم ثمانية قُصّر.