نتنياهو ضدّ توسيع نفوذ الحاخامات


كشف رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، أمس، أنه سيعارض مشروع قانون بشأن اعتناق اليهودية، سبق له أن أثار غضب الجماعات اليهودية الليبرالية حول العالم. وبرّر نتنياهو معارضته للقانون بالخشية من أن يؤدي إلى خلق شرخ بين يهود العالم. وسبق للجنة برلمانية في الدولة العبرية أن أعطت موافقتها، الأسبوع الماضي، على مشروع قانون يعطي الحاخامات في إسرائيل سلطة أكبر في مسائل اعتناق الديانة اليهودية. وغالبية اليهود الذي يعيشون خارج دولة الاحتلال ينتمون إلى حركات إصلاحية ومحافظة تمارس الشعائر الدينية «باعتدال»، وترى أنّ التشريع الجديد سيقوّض شرعيتها وارتباطها بإسرائيل.
(أ ب)

حجر أساس استيطاني في الخليل

يستعد وزير الداخلية الإسرائيلي، نائب رئيس الحكومة، إيلي يشاي، لوضع الحجر الأساس لمركز إداري جديد تستفيد منه مستوطنات يهودية في جنوب الضفة الغربية المحتلة، وذلك يوم الخميس المقبل. وتُقام مراسم وضع الحجر الأساس في المنطقة الصناعية في ميتاريم جنوبي الخليل، التي من المفترض أن تستضيف المبنى الجديد للمجلس الإقليمي، هار هيبرون، في منطقة جبل الخليل، الذي يدير 15 مستوطنة تضم 4500 مستوطن.
(أ ف ب)

كتيّب صلاة مع كلّ فاتورة في «كافيه كافيه»

تقدّم سلسلة مطاعم «كافيه كافيه» الإسرائيلية كتيّب صلاة وأدعية دينية لزبائنها مع كل فاتورة، بحسب ما نقلت الصحيفة الإلكترونية «واي ـــــ نت»، أول من أمس. ونقلت الصحيفة عن أحد زبائن المطعم أنه عندما حان وقت تسديد فاتورة وجبة فطور تناولها هناك، تلقى كتيّباً يحتوي على صلوات وأدعية خاصة بأحد كبار حاخامات اليهود الشرقيين، مردخاي إلياهو. وقال متحدث باسم المطعم إنه من أصل نحو 100 مطعم، هناك 13 «متشدداً في تقديم الأكل الحلال»، وبالتالي فإنّ «الصلوات والأدعية المقدَّمة (للزبائن) تدخل في إطار خدماتها».
(أ ف ب)

مصر: تبرئة هاني سرور من أكياس الدم الملوّثة

قضت محكمة النقض المصرية، أول من أمس، ببراءة القيادي السابق في الحزب الوطني الديموقراطي الحاكم، هاني سرور، رئيس مجلس إدارة شركة «هايدلينا»، وألغت حكماً سابقاً بحبسه 3 سنوات مع الغرامة، بتهمة توريد أكياس دم ملوثة الى وزارة الصحة.
وقالت مصادر قضائية إن محكمة النقض «قضت ببراءة سرور وبقيّة المتّهمين الستة، وبينهم شقيقته نيفين».
(يو بي آي)

اليمن: توقيع آليات الحوار الوطني

جدد الرئيس اليمني، علي عبد الله صالح، دعوته أحزاب المعارضة البرلمانية المنضوية تحت لواء «اللقاء المشترك»، إلى تأليف حكومة وحدة وإجراء الانتخابات البرلمانية في نيسان، وذلك عقب توقيع حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم وأحزاب اللقاء محضر آليات لإجراء الحوار الوطني الشامل. من جهته، أكد رئيس تكتل اللقاء، عبد الوهاب محمود، تمسك اللقاء باتفاق شباط 2009 الذي نصّ على إطلاق حوار وطني لتعديل الدستور وتعزيز اللامركزية واعتماد النسبية.
(أ ف ب)

مقتل 300 متمرد و75 جندياً في دارفور

أعلن الجيش السوداني أنه قتل أكثر من 300 متمرّد وأسر 86 آخرين، فيما خسر 75 جندياً في معارك وقعت أخيراً في دارفور غرب السودان. ونقلت وكالة السودان للأنباء في وقت متأخر يوم الجمعة عن قائد المنطقة العسكرية الغربية اللواء الركن الطيب المصباح عثمان أن «القوات المسلحة قد تمكنت من دحر قوات حركة العدل والمساواة وكبدتها خسائر كبيرة».
(أ ف ب)

وزراء الأردن ورئيسهم تلقّوا 67 مخالفة سير

سجلت إدارة السير في الأردن 67 مخالفة مرورية على وزراء في الحكومة الأردنية، بمن فيهم رئيسها سمير الرفاعي، الذي حصل على مخالفتين لقيادة السيارة بسرعة، بحسب ما ذكر موقع «عمون» الإلكتروني أمس.
(يو بي آي)

مقتل 7 أطلسيّين في أفغانستان

قُتل 7 جنود أطلسيين في أفغانستان، خلال اليومين الماضيين، بحسب بيانات صادرة عن القوة الدولية التابعة لحلف شمالي الأطلسي «إيساف» ووزارة الدفاع البريطانية. والقتلى هم أربعة جنود بريطانيين وجنديان أميركيان، إضافة الى سابع لم تُعرف هويته. وقُتل الجنود جراء انفجار عبوات يدوية الصنع، إضافة الى حوادث سير في الجنوب.
من جهة ثانية، قال مسؤولون إن مسلحي حركة «طالبان» شنّوا سلسلة من الغارات على غرب أفغانستان، أمس، من ضمنها هجوم على سجن وتفجير بوابته وتحرير 23 معتقلاً من داخله.
(يو بي آي، أ ف ب)

كلينتون في إسلام آباد

بدأت وزيرة الخارجية الأميركية، هيلاري كلينتون، أمس زيارة إلى إسلام آباد تستمر يومين، وتهدف الى تعزيز الشراكة بين البلدين في ما يتعلق بالحرب في أفغانستان.
وستجري كلينتون محادثات مع كبار الزعماء العسكريين والمدنيين يتوقع أن تتعهد خلالها بتقديم مساعدات اقتصادية. وقد أبقى المسؤولون تفاصيل الزيارة قيد الكتمان، وسط مخاوف أمنية شديدة. والمحطة التالية للوزيرة الأميركية ستكون أفغانستان حيث ستشارك في مؤتمر دولي غداً الثلاثاء.
(أ ف ب)

سجال حول حظر النقاب في بريطانيا

اقترح النائب من الحزب المحافظ الحاكم، فيليب هولوبون، مشروع قانون يرمي الى منع ارتداء النقاب في الأماكن العامة، على أن يطرح للنقاش في مجلس العموم في كانون الأول، لكن فرص تبنيه شبه معدومة بسبب تحفّظ معظم أعضاء البرلمان على إصدار قوانين حول النقاب.
ورأى وزير الهجرة، ديميان غرين، في حديث إلى صحيفة «صنداي تلغراف» نُشر، أمس، أن «من غير المحتمل» تبنّي المشروع. وقال «نقول للناس ما يمكنهم ارتداؤه وهم يسيرون في الشارع ليس أسلوباً يتماشى مع طريقة العيش البريطانية. نحن مجتمع يقوم على التسامح والاحترام المتبادل». إلا أنه شدد على أهمية رؤية وجه الشخص الآخر في بعض الحالات. وأشار إلى أن «المملكة، على النقيض من فرنسا، ليست علمانية بقوة».
(أ ف ب، يو بي آي)