من مكبرات الصوت الى الكاميرا الى البطارية والمعالج، حجز هاتف HTC One M8 موقعاً مميزاً في قائمة الهواتف الفاخرة التي سجلت مبيعات قياسية منذ انطلاق قبل ستة اشهر، رغم انه لا يلقى الشهرة نفسها في لبنان. شكّل اطلاق هاتف HTC One M8 في 25 اذار الماضي، خطوة تسجل لشركة إتش تي سي التايوانية كونه سبقه بأسبوعين منافسيه من بقية الشركات التي تنتج هواتف تعمل بنظام اندرويد وتحديداً سامسونغ وأل جي.


الهاتف المتوافر حالياً في السوق اللبنانية بسعر يصل الى 600 دولار اميركي، يحظى بقبول عال من قبل مستخدميه رغم عدم رواجه بشكل واسع بالمقارنة ببقية الهواتف.
ويعمل الجهاز الذي يصل وزنه الى160 غراماً بنظام Android مع دعم تقنية HTC Sense™ وتقنية HTC BlinkFeed™.
يتميز هذا الهاتف بتصميم من المعدن المصقول. وتسمح المكوّنات الداخلية المكدسة بهيكل بسيط ونحيف بقطر 9.35 مم (0.37 بوصة) وشكل منحنٍ ومريح ليتناسب مع راحة اليد وسهولة الاستخدام.
يختصر مصمم هذا الهاتف مواصفه بجملة واحدة «أجزاء معدنية أكثر، كاميرا أكبر، صوت أفضل».
وتمتاز كاميرا التلفون بأنها مصممة لتساعد في التحكم والإمالة البسيطة وخط ضبط المستوى في التقاط المنظر بالكامل. ويجري التقاط المناظر المؤثرة بأبعاد 180° / 360 ° من خلال نقرة واحدة باستخدام Pan 360.
واضيف الى الكاميرا ميزة ل UFocus™. التي تركز على الكائنات المشوشة قبل التقاط الصورة أو بعدها.
يتميز HTC One (M8)‎ بتقنية UltraPixels بضعف متوسط الحجم لالتقاط ضوء أكبر بنسبة أكثر من 300 في المئة.
وتمتاز مكبرات الصوت بأنها ترفع الصوت بشكل قياسي بالمقارنة بالهواتف الأخرى، إذ يمكن الوصول إلى مخارج صوت تعادل 95 ديسيبل، من خلال HTC BoomSound™، وهو يضم سماعات استريو أمامية ثنائية، تصدر صوتاً تجاه المستخدم، وليس بعيداً منه، وتساعد السماعات الأمامية الصاخبة بتحسين الموسيقى ومقاطع الفيديو والألعاب، وتقوم وحدة التحكم في استشعار درجة الحرارة تلقائياً بخفض الطاقة لمنع تلف السماعات للاستخدام لفترة طويلة، وتبلغ السماعة العلوية 85. سم مكعب وغرفة السماعة السفلية80. سم مكعب، ما يجعل الصوت الصادر عن الجهاز، قادر على إصدار مستوى صوت ملائم لمحبي الاستماع للموسيقى الصاخبة.
وتخلق مكبرات الصوت الثنائية الأمامية من HTC BoomSound™ موازنة بين الجهير والصوت الثلاثي.
وتقول الشركة ان هذا التصميم يميزها عن الشركات المنافسة التي صممت سماعات هواتفها التي توجه الصوت بعيداً من المستخدم.
ويمتاز الجهاز بتقنية HTC BLINKFEED™ وهي تساعد في تخصيص تدفق المحتوى الخاص بك على الإنترنت خلال ثوانٍ، وذلك عبر الضغط على الشاشة الرئيسية لمعرفة المنشورات على Facebook، وموجزات Twitter، والأخبار العاجلة، والنتائج الرياضية، وغيرها من التطبيقات.
واضافت الشركة رزمة من البرامج المدمجة التي تسهّل الابتكارات المتقدمة من خلال تقنية HTC SENSE™ من خلال التحكم في الإيماءات ، فعلى سبيل المثال يمكن إلغاء قفل الهاتف بتمريرة واحدة، وبتشغيل الكاميرا ببساطة برفعها على مستوى العين. وتنشيط الوضع الصامت لنغمات الرنين من خلال قلب الهاتف. ويمكن الرد على المكالمات وإجراؤها بالأوامر الصوتية البسيطة.
ويمتاز الهاتف بأدوت الجيل التالي من معالج Qualcomm® رباعي النواة، الذي يمتاز بسرعة فائقة واستخدام أطول للبطارية.
اما بطارية الجهاز فهي بطاقة 2600 مللي أمبير في الساعة، ويستمر شحنها وتبقى فعّالة طوال اليوم.
اما شاشة الـ LCD فهي بدقة عالية الجودة تبلغ 1080 / 1920 مع زوايا رؤية واسعة. وصممت شاشة العرض 3 بزجاج Gorilla® وشاشة عرض Glass 3: Native Damage Resistance™.