هبطت أول مركبة فضائية صينية قابلة لإعادة الاستخدام بعد يومين قضتهما في مدار الأرض في أول خطوة نحو رحلات فضائية منخفضة التكاليف.


وأفادت وكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا» أنّ المركبة غير المأهولة أمضت يومين في المدار بعد إطلاقها يوم الجمعة من مركز «جيوتشيوان» لإطلاق الأقمار الصناعية في شمال غرب الصين، وهبطت يوم الأحد في موقع الهبوط المقرّر.

المركبة أُطلقت على متن صاروخ من طراز «لونغ مارش 2ف» في المهمة الرابعة عشرة للصاروخ الذي يُستخدم في مهمات مأهولة ولإرسال مختبر الصين الفضائي إلى المدار.

وقالت وكالة «شينخوا» إنّ الرحلة تمثل إنجازاً مهماً في أبحاث الصين بشأن المركبات الفضائية القابلة لإعادة الاستخدام، ومن المتوقع أن توفر وسيلة نقل مريحة ومنخفضة التكلفة ذهاباً وإياباً من أجل الاستخدام السلمي للفضاء.

واستثمرت الصين خلال العقد الماضي مليارات الدولارات في برنامجها الفضائي، إذ أطلقت بكين مختبرات فضائية وأقماراً صناعية في مدار الأرض.

اقرأ أيضاً: الصين تدخل على خط المواجهة بين ترامب و«تيك توك»

وفي تموز/ يوليو الماضي، أطلقت الصين أول مهمة بدون طيار إلى كوكب المريخ، على أمل أن يتمكّن من جمع معلومات مهمة حول تربة المريخ والتركيب الجيولوجي والبيئة والغلاف الجوي والبحث عن علامات على وجود المياه.

يُذكر أنّ الصين أرسلت أول رائد فضاء لها إلى المدار عام 2003، وأطلقت محطّة فضائية، وفي العام الماضي باتت أول دولة ترسل مركبة بدون طيار إلى الجانب البعيد من القمر.