أحرز فريق من ثانوية المهديّ (شاهد) المركز الثاني عربياً، والثامن آسيوياً، والـ14 عالمياً في أولمبياد الروبوت عن فئة المشاريع العلمية التي أقيمت في هنغاريا، وفي بطولة شارك فيها أكثر من 400 فريق مثّل دولاً مختلفة.

وكان تفوّق فريق ثانوية المهديّ، الذي مثّل لبنان بعد فوزه في البطولة الوطنية للروبوت في جونية عن فئة المشاريع تحت عنوانSmart City ، على فرق عديدة من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والصين واليابان وإيطاليا.
قدّم الفريق مشروعاً عبارة عن نظام توصيل أوتوماتيكي لطلبات الشراء يقوم على تكنولوجيا تدمج بين استخدام البنى التحتية والروبوتات من أجل إيصال البضائع بسرعة، توفيراً للوقت والجهد وتخفيفاً للتلوّث وزحمة السير.
وفي احتفال تكريمي برعاية رئيس مجلس إدارة المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم حسين يوسف، أثنى مدرب الفريق سامي شمس الدين على جهود الفريق ودعم الثانوية لتلاميذها وإتاحتها الفرصة النادرة للمشاركة في بطولة عالمية.
كما أكّد مدير الثانوية أحمد قصير في كلمته على عدد من المفاهيم المرتبطة بالنجاح ، متمنياً للتلاميذ دوام التألّق، ومثنياً على جهودهم المبذولة التي طوّعوا فيها التكنولوجيا من أجل خدمة الإنسان.