اعتزل بطل إحدى أشهر ألعاب الاستراتيجية في العالم، بعدما استسلم أمام قدرات برنامج كمبيوتر «غير قابل للهزيمة»، على حد وصفه.


ويأتي إعلان لي سيدول، بطل العالم في لعبة «غو»، تقاعده من التنافس الاحترافي عقب خسارته لثلاث سنوات متتالية في مواجهته مع برنامج «ألفا غو» الذي طوّرته شركة «غوغل».

وكان لي، وهو كوري جنوبي الجنسية، قد هزم، عام 2016، النسخة السابقة من «ألفا غو» - غير أنّ البرنامج تعلّم وطوّر نفسه ليصبح «كياناً لا يُهزَم»، حسب وصف بطل العالم.

البطل نفسه رجّح، في حديث له مع وكالة أنباء «يونهاب» الكورية الجنوبية، أنّ فوزه السابق على «ألفا غو» يرجع إلى خلل في شفرة البرنامج، كاشفاً أنه استخدم خطوة لا يمكن «مواجهتها مباشرة»، ما دفع البرنامج للردّ بطريقة غير عادية فتحت له ثغرة لتحقيق الفوز.

لعبة «غو»، التي ظهرت قبل حوالي ثلاثة آلاف سنة لتنتشر بشكل كبير في آسيا منذ ذلك الحين، يؤديها اثنان من اللاعبين، على رقعة مكوّنة من عدد من المربّعات. يختار كل لاعب لون حجارته ( أبيض أو أسود)، ويسعى لتشكيل سياج حماية بحجارته، فيما يحاول إغلاق منافذ الحياة على حجارة الخصم، ويتم ذلك عند وضع 4 أحجار على الزوايا الأربع لحجر الخصم.

وقال لي: «بدخول الذكاء الاصطناعي إلى ألعاب Go أدركت أنني لم أعد على القمة، حتى وإن كنت وصلت إلى المرتبة الأولى بجهود مضنية، هناك كيان لا يمكن هزيمته».