لا تعجب، فالتقنية مناسبة للجميع حتى للبقر. ربما رأيت صورة تنتشر في شبكات التواصل الاجتماعي تُظهر أبقاراً ترتدي نظارات واقع افتراضي، وقد تعتقد أنها ضرباً من المزاح، لكنها بالفعل أمر حقيقي.


أكدت وزارة الزراعة والأغذية أنها اختبرت نظارات مدعمة بتقنية الواقع الافتراضي في مزرعة بالقرب من موسكو، وتم تكييف هذه النظارات خصيصاً لتناسب رؤوس البقر. وتعرض النظارة محاكاة لحقل صيفي مشمس تستمتع به الحيوانات.

استشهدت وزارة الزراعة في موسكو، التي أعلنت عن المشروع الرائد في مزرعة ألبان كبيرة خارج العاصمة، بأبحاث تفيد بأن الأبقار السعيدة تنتج المزيد من الحليب، وأحياناً تزيد جودة اللبن بشكل ملحوظ في الجو الهادئ.

تعاونت إحدى المزارع مع الباحثين والأطباء البيطريين لتنفيذ برنامج الواقع الافتراضي المخصص للأبقار، حيث ابتكروا نظام ألوان يركز على اللون الأحمر والشمس الساطعة لمحاكاة الصيف الدائم للأبقار.


دمج بين التقنية والخبرة في صناعة الألبان
يشير التقرير الوارد من الوزارة إلى أن هناك اتجاهاً متزايداً في الزراعة للتركيز على رفاهية الحيوانات العاطفية، مع تحسين نوعية الحياة، مثل الفرش النظيف وموسيقى للاسترخاء، فلماذا لا نستخدم هذه النظارات في خفض قلق الحيوانات وتحسين المزاج العاطفي العام للقطيع؟

هناك بعض مزارع الألبان الأميركية التي تقوم بتثبيت فُرش دوّارة في أكشاك الأبقار لتدليكها، وفي أوروبا يستخدم المزارعون أنظمة روبوتية تمكّن الأبقار من التجوال بحرية أكبر وعلى نطاق واسع، وفي روسيا يتم تشغيل بعض الموسيقى الكلاسيكية على مكبرات صوت في جميع أنحاء المزرعة، وكل هذه الطرق أثبتت أنها تساعد الأبقار على الاسترخاء وتوفير المزيد من الحليب.

بعد ارتداء هذه النظارات، سجّل الخبراء انخفاضاً في القلق وتحسّناً في مزاج القطيع العام، ويدرسون حالياً إذا ما كان ذلك سيؤثر على كمية الحليب التي ينتجها القطيع أو لا.