أعلن تطبيق The League، وهو تطبيق المواعدة الشهير الذي يتحقق من حساب المستخدم على «لينكد إن» للانضمام إليه، عن خدمة جديدة للمواعدة السريعة سيتم إطلاقها خلال الشهر المقبل.


الخدمة عبارة عن مواعدة مرئية لمدة دقيقتين، وتتم خلال التطبيق، ويطلق عليها اسم League Live، إذ ستسمح الشركة للناس باختيار تواريخ الفيديو التي ستتم في الساعة التاسعة مساءً بالتوقيت المحلي يوم الأحد، ابتداءً من الأول من كانون الأول/ ديسمبر.

في ذلك الوقت، سيقوم التطبيق بتوصيل الأشخاص حسب تفضيلاتهم ومواقعهم، وسيحصل الجميع على ثلاث مقابلات سيتم خلالها عرض سؤال لبدء المحادثة. يستطيع أي شخص خلال المحادثة إرسال قلب للشخص الآخر في أي وقت أثناء المكالمة، وإن أُعجب أحدهما بالآخر فسيتم اتصالهما رسمياً. وهذا يعني أنه سيكون لديهم خط دردشة مفتوح للعثور على وقت آخر للالتقاء بالشريك، بحيث يكون أمامهم الفرصة لتحديد إذا ما كانوا يريدون تكريس الوقت لمواعدة كاملة.

يقول المدير التنفيذي أماندا برادفورد إنه في الاختبار التجريبي كان المستخدمون الذين تراوح أعمارهم بين 35 و40 عاماً يفضّلون الميزة، وعلى الأرجح لأن الوقت لديهم ثمين. يقول برادفورد أيضاً إن الميزة تعمل بشكل جيّد خارج المدن الأميركية الأكثر اكتظاظاً بالسكان، لأن الناس قد يضطرون إلى السفر وبذل المزيد من الجهد.

كيف ستسهّل الميزة الجديدة الطريق على المتواعدين؟
مع وجود ميزة League Live، قد يتحدث أشخاص يبعد بعضهم عن بعض أياماً للتعرف على المميزات، وعلى الرغم من أن الميزة متاحة للمستخدمين مجاناً أو باشتراك مادي، إلا أن برادفورد يقول إن المستخدمين الذين لديهم تصنيف عالٍ داخل التطبيق يمكنهم الوصول بسهولة إلى هذه الميزة.

داخل التطبيق، يزداد تصنيفك بين المستخدمين من خلال عدة عوامل، منها عدد مرات تسجيل الدخول، وإذا كان قد تم الإبلاغ عنك من قبل مستخدمين آخرين، ومدى اكتمال الملف الشخصي.
يقول برادفورد إن التطبيق لديه 250 ألف مستخدم نشط يومياً، وهذا الحجم الصغير هو ما سمح للشركة بإطلاق ميزة كهذه. وعلى عكس التطبيقات الأكبر حجماً، فإن مستخدمي التطبيق منظّمون ويتم فحصهم بالكامل، وإذا تصرف أحدهم بشكل غير لائق، فسيتمّ حظره فوراً.