الأجهزة القابلة للارتداء أصبحت حاجة ملحّة في زمن الـ«البيانات الكبرى». تتزعم هذه الساحة حالياً شركة «آبل» من خلال ساعة اليد الذكية التي تنتجها، مع خاصية تخطيط القلب، ما جعلها الرائدة في هذا المجال. لكن اليوم، يبدو أن الأمور على وشك أن تتغيّر، إذ بحسب تقرير لوكالة «رويترز»، فإن شركة «ألفابت Alphabet» وهي الشركة الأم لـ«غوغل»، تحاول الاستحواذ على شركة «فيتبت» التي تعنى بمجال تطوير أجهزة اللياقة البدنية القابلة للارتداء.

لا يوجد أي تأكيد للأمر حتى الساعة من الطرفين، ومن غير المعلوم قيمة المبلغ الذي عرضته «غوغل»، إلا أن جميع المصادر، وبحسب تقرير لـ«سي أن بي سي» أيضاً، تقول إن «فيتبت» حاولت في الأشهر الماضية عرض الشركة للبيع.
وتساعد الأجهزة القابلة للارتداء المستخدمين في العديد من الأمور، مثل تعداد خطواتهم، وتحديد كمية السعرات الحرارية التي حرقوها أثناء ممارسة الرياضة، والعديد من الخاصيات التي تساعد الرياضيين وتحفزهم للتقدم.
ارتفعت أسهم «فيتبت» 27 في المئة بمجرد صدور الأنباء، في حين أن الشركة كانت تعاني من انخفاض حصّتها في سوق الأجهزة القابلة للارتداء، مقابل ارتفاع حصص شركتي «هواوي» و«شايومي» الصينيّتين.
(الأخبار، رويترز)