عبّر وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، في زيارته الأخيرة للأراضي المحتلة، عن اعتقاده بأن «الرئيس دونالد ترامب قد يكون هدية من الرب لإنقاذ اليهود من إيران». وفي مقابلة مع شبكة الإذاعة المسيحية بمناسبة «عيد البوريم» (بالعبرية) نُشرت أمس، أشاد بومبيو بدور بلاده في «ضمان بقاء هذه الديموقراطية في الشرق الأوسط، وبقاء الدولة اليهودية».

ولدى سؤال مذيعة البرنامج عما إذا كان يعتقد بأن «ترامب قد يكون أُرسل، كما أُرسلت الملكة إيستر لإنقاذ اليهود»، أجاب: «كمسيحي، بالتأكيد أعتقد أن ذلك ممكن». وأضاف: «أعتقد أن الرب يعمل هنا»، في إشارة إلى فلسطين المحتلة.