■ وللبنانيين «نوبلهم» أيضاً. انتشر أخيراً هاشتاغ #جائزة_نوبل_اللبنانية لكنه ذهب نحو السخرية من الوضع المأزوم، وخصوصاً سكوت المواطنين عن حقوقهم والتصاقهم التام بالمسؤولين من دون محاسبة. «جائزة نوبل» يفوز بها الشعب اللبناني لكونه «أكثر الشعوب تكراراً للأخطاء منذ أكثر من مئة عام و ﻻ يتعلم». كذلك، ذهبت الجائزة إلى البنانيين الذين ما زالوا في بلدهم ولم يلجأوا إلى الهجرة.



■ لم يكن غالبية اللبنانيين يعرفون أن النائب غسان مخيبر ما زال عازباً. إتبع عضو «تكتل التغيير والإصلاح» ستايل النجوم في الكشف عن خبر خطوبته قبل أيام. ويبدو أنّ مخيبر تأثّر بأسالوب الفنانين الذين أعلنوا عن خطوبتهم أو زواجهم على مواقع التواصل الاجتماعي وكان آخرهم ميريام فارس. هكذا، نشر مخيبر على صفحته على فايسبوك صورة تجمعه بفتاة تدعى مارينا واكيم (الصورة) من بيت مري (قضاء المتن)، معلّقاً: «أنا سعيد بأن أعلن عن خطوبتي، وأن أشارككم لحظات سعيدة في حياتي». وفور إعلان الخبر، إنهالت التهاني الإفتراضية، ليعلّق النائب قائلاً: «لقد غمرتمونا بحبكم ولطفكم. شكراً جزيلاً. لقد أضفتم الكثير على فرحتنا».
■ بعد العاصفة الاعلامية التي أثارتها منذ فترة وجيزة في مؤتمر برنامج «أراب آيدول 3» (كل جمعة وسبت 21:05 على mbc) بوصفها أسئلة الصحافيين بالـ«سخيفة» (الأخبار 30/9/2014)، يبدو أن مفاجآت المغنية الإماراتية أحلام لا تزال مستمرّة. قرّرت صاحبة «الثقل صنعة» مدح نفسها والتغنّي بجمالها بأبيات من الشعر العفوي. فنشرت صوراً على إنستاغرام وكتبت تحتها «مالي شبيه إلا السماء والسحابة. ومالي نقيض إلا مقلد ومنسوخ (أناكذا) ما أشبه ولا أتشابه! ما أدنق إلا يرتفع راسي شموخ».

■ #حرامية_ونص هاشتاغ انتشر على تويتر في الأيّام الماضية، في وجه النواب والمسؤولين الفاسدين الذين يريدون التمديد لأنفسهم للمرّة الثانية، والنواب الذين يتقاضون رواتبهم من دون القيام بعملهم. الوسم الذي لاقى رواجاً واسعاً بين الناشطين، أساء حفيظة النواب.