القاهرة | منذ بداية عام 2015 وحتى الآن، لم تنجح الأفلام التي عُرضت في الصالات المصرية في منافسة فيلم محمد هنيدي الأخير «يوم مالوش لازمة» سواء على مستوى الإيرادات أو الكوميديا. الممثل المصري الشهير، نجح في إثبات قدرته على انتزاع الضحكات سواء بمفرده أو بمن شاركوه صناعة الشريط. الفيلم وصل أوّل من أمس إلى الصالات اللبنانية، بعدما حقق نجاحاً كبيراً في شباك التذاكر المصري مقارنة بإيرادات باقي الأفلام المنافسة وفي ظل الظروف الصعبة التي عاشها المصريون طوال شهر شباط (فبراير) الماضي.


أكدت التجربة سعي هنيدي إلى التجديد دائماً على كل المستويات، ولو تمسّك بالظهور في شخصية الشاب الذي تجاوز الأربعين بقليل ويبحث عن الحب والارتباط، ما يعرّضه لمواقف كوميدية متتالية. جديد هنيدي في هذا الفيلم تجسّد في التعاون مع السيناريست والكاتب المعروف عمر طاهر والمخرج أحمد الجندي. إنّه الثنائي نفسه الذي سبق أن أنجز لأحمد مكي أحد أهم أفلامه «طير إنت» (2009). هذا التجديد أخرج بطل فيلم «همّام في أمستردام» إلى مجال مغاير، تمثّل أوّلاً في الخطوط العريضة للقصة التي تعتمد على أبطال عدّة من دون الانتقاص من وجود هنيدي على الشاشة. وهذا ما وفّر عشرات المواقف المضحكة من مختلف المصادر طوال أحداث الفيلم. يدور «يوم مالوش لازمة» حول شاب يستعد للزواج بعدما تجاوز الأربعين، وتبدأ الأحداث صباح يوم الزفاف، لكن علاقة قديمة لم تكتمل تعود فجأة للظهور وتفسد كل شيء، لتتوالى المفاجأت التي يقع معظمها في قاعة حفلة الزفاف، فيما ينصب تركيز البطل وسط كل الأزمات على أن يمر اليوم بأقل ضرر ممكن. وهو ما يحدث فعلاً في النهاية، لكن مع حدوث مفاجأة غير متوقعة.
المخرج أحمد الجندي اختار من الجيل الجديد كل الأقارب والمدعوّين وفريق عمل الفندق. كل هؤلاء، نجحوا في تجربة إضحاك الجمهور للمضحكين. فقد تألّق في الفيلم على سبيل المثال لا الحصر بيومي فؤاد، ومحمد ممدوح، وهشام إسماعيل، وأحمد فتحي، ومحمد ثروت، ومحمد أسامة، إضافة إلى صاحب شخصية «عماد» الممثل هاشم خليل الذي يتوقع أن يكون له مستقبل واعد في مجال التمثيل. علماً بأنّ بوادر هذا المستقبل كانت قد ظهرت مع أدائه بطولة بعض الإعلانات التجارية. يضاف إلى ما سبق ظهور الفنانة روبي بشخصية جديدة تماماً، ونجاحها في إخافة الأطفال الذين حضروا لمشاهدة الفيلم، فضلاً عن إتقان ريهام حجاج لتقديم تفاصيل شخصية العروس، من دون أن ننسى استفادة الفيلم من خبرة الممثلة القديرة هالة فاخر من خلال دور الأم، ورسوخ أداء ليلى عز العرب في دور والدة العروس. الإتقان إنسحب أيضاً على ضيوف الشرف خصوصاً أنّه تمت الاستفادة من دقائق ظهورهم المعدودة، كما حدث مع طارق عبد العزيز في شخصية المأذون، ومع سامي مغاوري الذي ظهر كمدير أمن، ومع الصيدلي الذي جسّده محمد عبد الرحمن. باختصار، فيلم «يوم مالوش لازمة» مناسب لكل من يريد متابعة قصة لطيفة وجديدة ومضحكة، كما بدا لافتاً أنّه أوّل فيلم يهتم بجمهور نادي «الزمالك» لكرة القدم، بينما كان الاهتمام مصبوباً خلال سنوات طويلة على نادي الأهلي أو على المنتخب الوطني.

* صالات «أمبير» (1269)، «بلانيت» (01/292192)، «فوكس» «فوكس» (01/285582)