تحلم فتيات كثيرات بالأمومة، لكن الحلم بالشيء والقيام به أمران مختلفان. بالتأكيد لاعلاقة لهما باكتمال أنوثة المرأة، كما أنّها مسألة شخصية بحت. هذا ما أضاءت عليه شهيرات أجنبيات يرفضن بشكلٍ قاطع التعامل مع الموضوع تحت ضغط المجتمع، حتى أنّ بعضهن صرّحن علناً أنّهن لا يردن الإنجاب البتة!


النجمة الفاتنة كاميرون دياز (42 سنة) التي تُعتبر اليوم بين أغلى النجمات أجراً في هوليوود، قالت لمجلة Parade الأميركية عام 2009 إنّ النساء اللواتي لم ينجبن يعرفن تماماً أنّ الإنجاب «ليس أمراً واجباً لإثبات الوجود»، مؤكدةً: «إنّني أعيش حياةً رائعة، وهذا يعود بعض الشيء إلى أنّني لم أنجب. إنّه خيار مختلف بالتأكيد».
من جهتها، شددت المخرجة والممثلة جنيفر ويستفيلد (45 سنةــ يذكرها الجمهور في فيلمها الشهير Kissing Jessica Stein) على أنّها غير نادمة على عدم الإنجاب من زوجها الممثل جون هام، مضيفةً أنّها «لن تترك ذلك الشعور يدفعها للإنجاب اليوم». أما مقدّمة البرامج الأشهر في العالم السمراء أوبرا وينفري، فبرّرت عدم الإنجاب بصراحة قائلة: «سيكرهني أطفالي إن أنجبتهم. ففي النهاية يجب أن يتضرر شخص (أو شيء) ما من ظروف حياتي، وعلى الأرجح سيكونون هم». وفي مقابلتها مع مجلة «هوليوود ريبورتر» الأميركية في 2013، أصرّت على أنّه إذا كان الخيار بين الأطفال وبين عملها، ستفضّل عملها.
نجمة مسلسل «فريندز» جنيفر أنيستون (46 سنة) كانت صريحة للغاية أيضاً في هذا الموضوع، خصوصاً أنّها تعرّضت للكثير من التدخّل الإعلامي في حياتها الشخصية. تدخلات بدأت مع زواجها من طليقها النجم براد بيت ولم تنته حتى اليوم. أشارت جنيفر في مقابلة مع مجلة Allure الأميركية العام الفائت إلى أنّ «هذا الأمر ليس من شأن أحد التحدّث فيه، ثم أنّه ليس ضرورياً أنّ الإنجاب لا يحوّل المرأة إلى أم. قد تمارس الأمومة مع أصدقائها، مع أطفالهم، وحتى مع كلبها».
في السياق نفسه، لفتت الممثلة ماريسا تومي (50 سنةــ يذكرها الجمهور في دورها الرائع في فيلم The Wrestler) إلى أنّه «لا أعرف لِمَ يتوجّب على النساء الإنجاب كي تتم رؤيتهن على أنّهن بشر» في حديثها إلى مجلة «مانهاتن» عام 2009. وفاجأت الممثلة الكوميدية ومقدّمة البرامج تشيلسي هاندلر (40 سنة) الجميع بقولها إنّ «الطفولة بحد ذاتها كانت معاناة كافية لأي شخص، ولا أعرف فعلاً إن كنت أستطيع أن أتحمّل فكرة أن أجعل أطفالي يمرّون في مثل هذه التجربة».
هذا التصريح كان شبيهاً بذلك الذي أطلقته الممثلة الكوميدية ومصممة الأزياء والكاتبة الكورية ــ الأميركية مارغريت تشو (46 سنة) حين أوضحت أنّه «لا أملك مشاعر أمومة. أنا لا أشعر بأي شيءٍ حين أرى أطفالاً»، مضيفة بسخرية: «أفضّل أن أتبنى شخصاً في الخمسين من عمره على تبني طفلٍ صغير».
من ناحيتها، تحدّثت الممثلة ومقدمة البرامج إلين دي جينيريس (57 سنة) بواقعية أكبر، معتبرةً في ما نشرته مجلة «بيبول» عام 2014 أنّه «يجب أن يكون لديك شعورٌ كبير ورغبةٌ عارمة (للحصول على أطفال)، فضلاً عن دافع أكبر للعمل بكل جهد وتفانٍ من أجلهم. أنا لا أريد أن أحطّم حياتهم».
العقلانية نفسها انسحبت على الممثلة الكوميدية سارة سيلفرمان (44 سنة)، المعروفة بتعليقاتها القاسية على مواضيع تعتبر من المحرّمات الاجتماعية. سيلفرمان قالت في مقابلة مع موقع «ديلي بيست» في 2010 إنّه «ليس هناك من عمر محدّد للإنجاب، كما أنّني أريد إنجاب أطفال في اللحظة التي أشعر فيها أنّني سأكون بكل جوارحي مستعدةً لأجعلهم عالمي».