فعلها جاريد ليتو (1971 ــ الصورة) وقصّ شعره أخيراً. ظهر في أسبوع الأزياء الباريسي بشعر أشقر قصير وذقن حليق. إنّه جزء من التحوّل الشكلي الذي ينجزه ليتو تحت إشراف المخرج الأميركي دايفد إير. يأكل كل ساعتين لزيادة وزنه. «أنا فظيع في الأكل كثيراً»، يقول الممثل ومغنّي الروك الأميركي لمجلة «بيلبورد» الأميركية. كلّه يهون من أجل عيني الـ«جوكر».


الدور الحلم لكثير من الممثلين في فيلم الأكشن المقبل Suicide Squad. لعب المهرّج السايكوباثي وأمير الجريمة يتطلّب دفع أثمان كانت حياة هيث ليدجر (1979 ــ 2008) أكثرها كلفةً، إثر تحفة كريستوفر نولان The Dark Knight التي ظهرت عام 2008. جاك نيكلسون كان قد حذّر هيدجر من عواقب الانغماس الكلّي في دور معقد مثل عدوّ «باتمان» اللدود. هيث تابع حتى النهاية، محققاً الأوسكار بعد رحيله المأسوي بجرعة زائدة من الحبوب المخدرة والكحول.
نيكلسون كان قد اضطلع بالدور في «باتمان» (1989) لتيم بورتون، مكمّلاً طريق سيزار روميرو في «باتمان: الفيلم» (1966) لليزلي هـ. مارتنسون. دايفد إير نشر صورتين على تويتر لليتو «قبل وبعد»، مبدياً تفاؤله بالجوكر القادم، ومتوقعاً أن يكون «عظيماً» في صيف 2016.
في التحوّلات الكبيرة القادمة، نترقب أيضاً إيدي ريدماين في بيوغرافيا «الفتاة الدنماركية» لطوم هوبر. الفائز بأوسكار أفضل ممثل يضطلع بدور متحوّل جنسياً، ما يعيدنا إلى جاريد ليتو الذي قام بذلك في Dallas Buyers Club عام2013 لجان مارك فالي.
بدوره، يقوم جوزيف غوردون ليفيت بتصوير دوره في جديد أوليفر ستون «سنودن». الأميركي يجسّد شخصية مسرّب وثائق «وكالة الأمن القومي»، إدوارد سنودن، الذي انقسم العالم حول وصفه بين «وطني وخائن». كلا الفيلمين سينزلان آخر العام الجاري، ما يعني نيّتهما الخوض بعيداً في سباق الأوسكار المقبل.