أعلن نادي إنتر ميلانو الإيطالي عصر أمس الأربعاء أنه سجل خسائر بقيمة 140 مليون يورو (133.9 مليون دولاراً) لموسم 2021-2022، في انخفاض واضح في أعقاب جائحة كوفيد-19. وكانت الخسائر التي قال إنتر إنها تعود لاستمرار القيود المرتبطة بالجائحة في النصف الأول من الموسم الماضي، أقل بنحو 105 ملايين يورو من الخسائر القياسية في الموسم السابق الذي تضرّر بشكل كبير بسبب فيروس كورونا. وزادت الإيرادات أيضاً 75 مليون يورو عن الموسم السابق لتصل إلى 439.6 مليون يورو.

وقال بطل 2021 إنه إذا لم تؤخذ نهاية موسم 2019-2020 (الذي استمر حتى السنة المالية التالية بعدما اجتاح الوباء أوروبا) في الحسبان، فإن زيادة الإيرادات تبلغ 140 مليون يورو.
وأضاف إنتر في بيان إن مجموعة سونينغ الصينية المالكة "سبق أن أعربت رسمياً عن التزامها بدعم النادي" من خلال تغطية الخسائر. وأضاف البيان "يظل الهدفان الأساسيان للنادي راسخين: الحفاظ على تنافسية الفريق على أعلى مستوى في كل مسابقة وتعزيز مركزه المالي". ويوم الجمعة الفائت، أعلن يوفنتوس منافسه في الدوري الإيطالي عن خسائر قياسية بقيمة 254.3 مليون يورو في ارتفاع متواصل للعام الخامس توالياً.