يبحث بايرن ميونيخ متصدر الدوري الألماني لكرة القدم عن فوز جديد حين يفتتح اليوم الجمعة المرحلة السادسة من الدوري الألماني لكرة القدم، بلقاء سهل على الورق مع مضيفه غرويتر فورث (21:30 بتوقيت بيروت). ويدخل النادي البافاري اللقاء في وقت تحدث نجم الفريق، البولندي روبرت ليفاندوفسكي عن رغبته بالبقاء مع بايرن حتى اعتزاله، وهو الأمر الذي لاقى استحساناً من قبل الإدارة وزملائه في الفريق.

ويقدم بطل المانيا أداء مثالياً تحت قيادة المدرب الشاب يوليان ناغلسمان، خاصة بعد فوزه في آخر سبع مباريات على التوالي، بينها انتصار كبير في دوري أبطال أوروبا على حساب برشلونة الإسباني بثلاثية نظيفة، وفوز كاسح في بطولة الكأس المحلية بنتيجة (12 ـ 0) على نادي بريمير، إضافة إلى اكتساح لايبزك بنتيجة (4 ـ 1) وهيرتا برلين (5 ـ 0) وبوخوم بسبعة أهداف نظيفة أيضاً في الدوري. وخلال المباريات الخمس الأخيرة سجل بايرن 34 هدفاً، ولم تهتز شباكه سوى مرة واحدة فقط. ومن هذه الأرقام الكبيرة كان نصيب ليفاندوسكي 7 أهداف ليتصدر صدارة ترتيب الهدافين بالشراكة مع نجم بروسيا دورتموند إرلينغ هالاند.
وطمأن النجم البولندي لفريق بايرن ميونيخ جماهير النادي بإعلانه الرغبة في البقاء مع الفريق: «لا أحتاج إلى إثبات نفسي في دوري آخر». وفي تصريحات صحافية قال ليفاندوفسكي، «باستطاعتي التنافس مع الأفضل من الدوريات الأخرى من خلال دوري أبطال أوروبا. تركيزي منصبٌّ 100 بالمئة على بايرن ميونيخ. أنا لا أفكّر بأي شيء آخر سوى فريقي».
ويخوض بايرن لقاء اليوم وسط شكوك حول مشاركة سيرج غنابري الذي يعاني من الإنفلونزا، وجمال موسيالا بسبب إصابة تعرض لها في الكاحل يوم الاثنين خلال التمارين. لكن العملاق البافاري يملك الأسلحة الكافية لمحاولة تجديد تفوّقه على مضيفه الذي خسر مواجهتيه مع بايرن في موسم 2012-2013، والمحافظة أقله على فارق الأهداف الذي يفصله في الصدارة عن ملاحقه فولفسبورغ الذي يحلّ يوم السبت ضيفاً على هوفنهايم، باحثاً عن العودة إلى سكّة الانتصارات بعد تعادلين في دوري الأبطال مع ليل الفرنسي والمرحلة الماضية مع أينتراخت فرانكفورت.
وبعدما خسر جهود مدربه ناغلسمان لصالح بايرن، يعاني لايبزك وصيف بطل الموسم الماضي في بداية مشواره مع المدرب الأميركي جيسّي مارش إذ يقبع في المركز الثاني عشر بأربع نقاط، وهو يدخل لقاء ضيفه هرتا برلين السبت باحثاً عن العودة إلى سكة الانتصارات بعد هزيمة مذلة في دوري الأبطال أمام مانشستر سيتي الإنكليزي (3-6) ثم التعادل في المرحلة الماضية أمام كولن (1-1).
ومن جهته سيكون بروسيا دورتموند بقيادة الماكينة التهديفي هالاند، صاحب 11 هدفاً حتى الآن في جميع المسابقات، متربصاً لثنائي الطليعة الذي يتقدم عليه بفارق نقطة فقط، إلا أنه يخوض السبت مواجهة صعبة خارج الديار أمام بوروسيا مونشنغلادباخ الذي يبحث عن إطلاق موسمه بعد بداية صعبة للغاية بقيادة مدربه الجديد النمسوي أدي هوتر، إذ اكتفى حتى الآن بفوز واحد مقابل تعادل وثلاث هزائم، ما جعله قابعاً في المركز السادس عشر بفارق الأهداف مباشرة خلف الجريح الآخر أينتراخت فرانكفورت خامس الموسم الماضي الذي يلتقي بدوره السبت مع ضيفه كولن.