أوقف مدرب نادي لاتسيو الإيطالي ماوريتسيو ساري لمباراتين، على خلفية مهاجمته أحد لاعبي ميلان، مباشرة بعد صافرة نهاية المباراة التي خسرها فريقه (صفر-2) على ملعب «سان سيرو» يوم الأحد الفائت، ضمن إطار المرحلة الثالثة من منافسات الدوري الإيطالي. وكان ساري قد تلقّى بطاقة حمراء بعد أن توجه إلى لاعب وسط ميلان البلجيكي أليكسي سالماكرز، قبل أن يدخل في نقاش مع زميله المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش. وأوقفت اللجنة التأديبية في الدوري الإيطالي، المدرب البالغ 62 عاماً، لمباراة بسبب محاولته ترهيب لاعب ميلان والتوجه إليه بكلمات تهديد. فيما عاقبته لمباراة ثانية لنيله بطاقة حمراء بعد اعتراضه على قرار الحكم بـ»كلمات وعبارات نابية» في النفق المؤدي إلى غرف الملابس.

وسيغيب بالتالي مدرب نابولي ويوفنتوس السابق عن مواجهتَي كالياري وتورينو في المرحلتين الرابعة والخامسة توالياً، قبل أن يعود إلى دكة المدربين في «دربي» العاصمة المرتقب أمام الجار روما في 26 الشهر الحالي (المرحلة السادسة).