سجّل الإيراني مهدي طارمي، مهاجم نادي بورتو، هدفاً عالمياً خلال مواجهة فريقه ضد تشيلسي، أمس، في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب «رامون سانشيز بيزخوان» في إشبيلية.


وسقط تشيلسي أمام بورتو بهدف طارمي الوحيد، لكنّ الهدف لم يكن كافياً لتأهل الفريق البرتغالي، بعد تفوّق تشيلسي في مباراة الذهاب بثنائية نظيفة، ليبلغ بذلك «البلوز» الدور نصف النهائي للمرة الأولى منذ عام 2014.

وكانت مباراة أمس وشيكة على الانتهاء بالتعادل السلبي، لكنّ المهاجم الإيراني اقتنص أحد أجمل أهداف الجولة، بمقصّية رائعة سكنت الشباك، إثر عرضية من الغابوني نانو في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وبهذا الهدف، حرم طارمي تشيلسي من الحفاظ على نظافة شباكه، ليصبح أول لاعب إيراني يسجّل في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وعلّق مهاجم بورتو بعد اللقاء: «لعبنا مباراة رائعة، أظهرنا أننا فريق رائع، لكن للأسف هدفي لم يكن كافياً».



اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا