تتجه الأنظار في المرحلة الثالثة من الدوري الإيطالي لكرة القدم إلى مباراتين من العيار الثقيل، عندما يستضيف يوفنتوس حامل اللقب على ملعب «أليانز ستاديوم» فريق نابولي، في حين يحل إنتر الوصيف ضيفاً على لاتسيو في العاصمة روما.

وتجمع مباراة يوفنتوس ونابولي التي تختتم بها المرحلة (الأحد الساعة 21:45 بتوقيت بيروت) زميلين سابقين في ميلان عندما يتواجه أندريا بيرلو المدرب الجديد لفريق «السيدة العجوز» مع نظيره في الفريق الجنوبي غينارو غاتوزو. ولعب الدوليان السابقان مع ميلان بين عامَي 2001 و2011 وحقّقا سوياً لقب دوري أبطال أوروبا عامَي 2003 و2007 بقيادة المدرب كارلو أنشيلوتي، كما لعبا دوراً محورياً في تتويج إيطاليا بلقب كأس العالم عام 2006 في ألمانيا.

يُعتبر نابولي خصماً صعباً جداً ليوفنتوس(أ ف ب )

وحصد يوفنتوس بطل إيطاليا في المواسم التسعة الأخيرة أربع نقاط من أول مباراتين، فبعدما افتتح موسمه بقوة أمام سمبدوريا بثلاثية نظيفة، عاد بتعادل من روما (2-2) بفضل ثنائية لنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو. ويدرك بيرلو أن المهمة لن تكون سهلة أمام الفريق الجنوبي المتصدّر والذي قدّم بداية مثالية للموسم بفوزه على بارما (2-صفر) قبل أن يكتسح جنوى بنصف دزينة نظيفة من الأهداف. وتُعتبر المباراة ثأرية ليوفنتوس الذي سقط في نهائي كأس إيطاليا الموسم الفائت أمام نابولي بركلات الترجيح بعد نهاية الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.
وفي المباراة الثانية، يحل إنتر وصيف الموسم الماضي ضيفاً على لاتسيو في الملعب الأولمبي في العاصمة بعد حصده العلامة الكاملة هذا الموسم. تُلعب المباراة الأحد (16:00 بتوقيت بيروت). وأكد إنتر الأربعاء استعداده لمواجهة لاتسيو بفوز كبير على بينيفينتو الصاعد إلى دوري الأضواء هذا الموسم بقيادة نجم سابق آخر في ميلان على رأس الجهاز الفني هو فيليبو إنزاغي (5-2) في مباراة مؤجّلة من المرحلة الأولى. وكان الـ«نيراتسوري» افتتح موسمه في المرحلة الثانية بفوز صعب على ضيفه فيورنتينا السبت الفائت عندما قلب الطاولة، محولاً تخلفه (1-3) إلى فوز (4-3) بهدفين في آخر ثلاث دقائق من المباراة. وحقّق فريق المدرب أنتونيو كونتي العلامة كاملة أسوة بأتالانتا ونابولي وهيلاس فيرونا وميلان، ويسعى لمواصلة مهرجاناته التهديفية، بعد أن دكّ شباك خصمَيه بتسعة أهداف في أول مباراتين، حيث يقدم الوافد الجديد المغربي أشرف حكيمي مستويات مميزة.
ويبدو إنتر المرشح الأبرز لإزاحة يوفنتوس عن عرشه بعدما أنهى الموسم الفائت متخلفاً بنقطة واحدة فقط وبلغ نهائي الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» قبل أن يخسر أمام إشبيلية الإسباني.
أما لاتسيو الذي حلّ في المركز الرابع الموسم الماضي فكان افتتح موسمه بفوز على مضيفه كالياري (2-صفر) قبل أن يسقط سقوطاً مدوياً على أرضه أمام أتالانتا (2-4) الأربعاء.
وفي أبرز المباريات أيضاً، يسعى ميلان لمواصلة انطلاقته المثالية عندما يستضيف سبيتسيا الصاعد هذا الموسم إلى دوري النخبة.
من جهته يتطلع أتالانتا بدوره لحصد انتصاره الثالث من ثلاث مباريات عندما يستضيف كالياري. وأعلن فريق المدرب جان بييرو غاسبيريني الذي حلّ ثالثاً الموسم الماضي وقدّم كرة قدم جميلة مسجلاً 98 هدفاً في الدوري، عن نواياه باكراً هذا الموسم عندما افتتح مشواره بفوز على مضيفه تورينيو (4-2) قبل أن يسحق لاتسيو.
وفي أبرز المباريات الأخرى، يلتقي فيورنتينا مع ضيفه سبمدوريا في افتتاح المرحلة اليوم، فيما يلتقي السبت ساسوولو مع كروتوني، جنوى مع تورينيو وأودينيزي مع روما، فيما يلتقي الأحد بارما مع هيلاس فيرونا وبينيفينتو مع بولونيا.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا