أكّدت تقارير صحافية إيطالية بأن لاعب نادي تشلسي الإنكليزي ماركوس ألونسو ، قد يغادر النادي اللندني هذا الصيف، بعد خلافه مع المدير الفني فرانك لامبارد.

وخرج ماركوس ألونسو (29 عاماً) من تشكيلة تشلسي أمام توتنهام، في مباراة يوم الثلاثاء، وذلك بعد استبداله بين شوطَي لقاء وست بروميتش في الدوري الإنكليزي الممتاز الموسم الماضي، وذهابه إلى حافلة الفريق دون الاستئذان من مدربه فرانك لامبارد، لذلك من المحتمل أن يرحل قبل إغلاق سوق الانتقالات الحالي.
وبحسب شبكة «سكاي سبورت إيطاليا»، فإن هناك رغبة من قبل إنتر ميلانو ويوفنتوس بضم اللاعب هذا الصيف.
ويُعتبر ألونسو من اللاعبين المفضلين لدى مدرب انتر الإيطالي أنطونيو كونتي، منذ أن كان الأخير مدرباً لتشلسي، لذلك يأمل في جذبه إلى سان سيرو، والاعتماد عليه، حيث يناسب طريقته مع «النيراتزوري».
ويضع يوفنتوس ألونسو على راداراته، حيث يرغب في التعاقد معه على سبيل الإعارة، إذا غادر ماتيا دي تشيليو الفريق هذا الصيف.
وتراجعت فرص ألونسو في المشاركة مع تشلسي هذا الموسم، خاصة بعد ضمّ بينجامين تشيلويل، من صفوف ليستر سيتي.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا