سجّل مهاجم إنتر ميامي الأميركي ويوفنتوس السابق، الأرجنتيني غونزالو هيغواين، أسوأ بداية له في الدوري الأميركي، عقب انتقاله إلى فريق جديد.


وانضمّ هيغواين إلى إنتر ميامي في صفقة انتقال حرّ، بعدما غادر صفوف نادي يوفنتوس عقب انتهاء عقده هذا الصيف.

ظهور هيغواين الأول كان بمثابة الكابوس له بعدما فشل في تنفيذ ركلة جزاء لفريقه في الدقيقة الـ76 من مباراتهم أمام فيلادلفيا يونيون.

وسدّد الأرجنتيني الكرة بعيداً عن المرمى، ليضيّع بذلك على فريقه فرصة العودة إلى المباراة بعد تأخّرهم بهدفين نظيفين.

وبعد إهداره ركلة الجزاء، سخر لاعبو فيلادلفيا من هيغواين حتى أصبح المهاجم متوتراً، ما أدّى إلى نشوب مشاجرة بين لاعبي الفريقَين.

وانتهى اللقاء بخسارة إنتر ميامي بثلاثة أهداف لصفر.